متهم فيها 3 أشخاص من الجنسية العربية وبقيمة 25 مليون درهم

إحباط تهريب 2.5 مليون حبة كبتاغون في عجمان

أعلن اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي قائد عام شرطة عجمان، عن تمكن إدارة مكافحة المخدرات بالقيادة العامة لشرطة عجمان، وبالتعاون والتنسيق مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية، من إلقاء القبض على 3 أشخاص من الجنسية العربية قاموا بعملية تهريب كمية من المؤثرات العقلية تقدر بحوالي 2.5 مليون حبة مخدرة من أقراص (الكبتاغون) وتبلغ قيمتها 25 مليون درهم وتم إخفاؤها بطريقة فنية واحترافية في 40 ماكينة طحن أعلاف وفي مولد كهربائي، وتخزينها في أحد المستودعات في المنطقة الصناعية بالجرف، وأطلق على العملية اسم «الطواحين المخدرة».

الطواحين المخدرة

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد ظهر أمس بمقر القيادة العامة لشرطة عجمان، للإعلان عن تفاصيل ضبط المخدرات، وقال قائد عام شرطة عجمان تم إطلاق اسم «الطواحين المخدرة» على العملية الخاصة بضبط المتهمين كما تم تصويرهم ورصدهم خلال عملية استلام شحنة المخدرات منذ وصولها إلى الدولة في المرحلة الأولى عبر 40 طاحونة خاصة بطحن الأعلاف، والمرحلة الثانية عبر مولد كهرباء عن طريق أحد الموانئ في الدولة ومتابعتهم إلى أن قاموا بتخزين المخدرات في مستودع بصناعية الجرف تمهيداً إلى تصديرها إلى أحد الدول المجاورة.

وذكر اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي، بأنه وردت معلومات من مصادر الشرطة تفيد بأن هنالك أشخاصاً من الجنسية العربية يخططون لتهريب مخدرات بكميات كبيرة إلى الدولة، ومن ثم يقومون بإعادة تصديرها إلى دولة مجاورة وذلك قبل شهرين، ثم تم التنسيق بين إدارة مكافحة المخدرات بوزارة الداخلية مع إدارة مكافحة المخدرات بشرطة عجمان لتتبع أفراد العصابة وشحنة المخدرات إلى وصولها إلى الدولة من إحدى الدول العربية.

وأفاد بأنه تم رصد ومتابعة وصول الشحنة الأولى للمخدرات وهي عبارة عن 40 طاحونة خاصة بطحن الأعلاف، وتم استلام الشحنة من قبل أفراد العصابة وتخزينها في منطقة الجرف الصناعية، وبعد فترة تم استلام الشحنة الثانية من المخدرات في مولد كهرباء، لافتاً بأنه تم متابعة أفراد العصابة وضبط أحد المتهمين متلبساً خلال عملية قص الطواحين لاستخراج الحبوب المخدرة.

حماية المجتمع

من جانبه أكد العميد عبدالرحمن محمد العويس، نائب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بوزارة الداخلية، بأن كفاءة وحرفية رجال الشرطة أسهمت في ضبط المخدرات من خلال المتابعة والرصد لأفراد العصابة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية خلال عملية المداهمة وضبط أفراد العصابة، مؤكداً بأن الشرطة تعمل جاهدة من أجل حماية المجتمع وحماية الدول المجاورة من آفة المخدرات التي تدمر الشباب.

كما أن الشرطة قادرة على الكشف على كافة أساليب المروجين المبتكرة لإدخال المخدرات إلى الدولة بهدف توزيعها أو تصديرها مرة أخرى خارج الدولة، لافتا إلى التعاون مع إدارة الجمارك وتبادل المعلومات مع المملكة العربية السعودية، وظلت عملية المتابعة والرصد على مدار شهرين حتى اطمأن أفراد العصابة بنجاح العملية.

من جهته أفاد المقدم محمد ماجد النعيمي، نائب مدير إدارة مكافحة المخدرات بشرطة عجمان بأن التنسيق الذي تم ما بين شرطة عجمان وإدارة مكافحة المخدرات أسهم في إنجاح العملية وتحديد ساعة الصفر ومداهمة المستودع خلال وجود أحد المتهمين، مؤكداً أنه تم تصوير جميع الخطوات إلى عملية الضبط، كما أشار إلى أنه تم استكمال الإجراءات القانونية وإحالة القضية للنيابة العامة تمهيداً لتقديمها لساحة القضاء لنيل المتهمين العقوبة.

تعليقات

تعليقات