يتجول بمركبة فارهة ويسرق البطاقات الهاتفية من البقالات

ضبطت شرطة أبوظبي، شاباً عربياً احترف الاحتيال، بسرقة البطاقات الهاتفية من البقالات التجارية في الأحياء السكنية، مستخدماً سيارة فارهة مطموسة الأرقام، ظناً أنه لن يستطيع أحد التعرّف إليها.

ولجأ الجاني إلى الاحتيال على الباعة في البقالات، دون الارتجال من مركبته، بطلب «فكّة» 1000 درهم، وبطاقة تعبئة رصيد بقيمة 100 درهم، وعند تسلمه إيّاها يتوارى عن الأنظار بعدما يفـر من المكان، معرضاً حياة الباعة لمخاطر الدهس نظراً لالتصاقهم بمركبته التي يطلق العنان لمحركها ذات الدفع الرباعي.

وأفاد العميد مسلم محمد العامري، مدير مديرية شرطة المناطق الخارجية في قطاع الأمن الجنائي، بتلقي بلاغات، ضمن مناطق اختصاص مركز شرطة الرحبة التابع للمديرية، تفيد باستيلاء مجهول على مبالغ مالية بالخدعة المذكورة.

وأوضح أنه تم تشكيل فريق أمني لضبط مرتكب السرقات، التي تشابه أسلوبها الاحتيالي وبالبحث والتحري تم التوصّل إلى معلومات قادت إلى تحديد هوية الجاني، ومعرفة مكان وجوده، وإلقاء القبض عليه في كمين مُحكم، مؤكداً حرص شرطة أبوظبي على التصدي للجريمة بشتى أنواعها وصورها.

وبالتحقيق مع الجاني، اعترف بقيامه بعدد من الجرائم المماثلة، مستخدماً أسلوب السرقة نفسه، حيث تم توقيفه، وإحالته مع ملف الواقعة إلى النيابة العامة استكمالاً للإجراءات القانونية، وتمهيداً لعرضه على القضاء.

وأكد المقدم محمد عبد الله الحساني، مدير مركز شرطة الرحبة في «المديرية»، أن شرطة أبوظبي تتبع استراتيجية متكاملة لمكافحة الجريمة ومسبباتها، وردع عمليات الاحتيال، مهما حاول الجناة استخدام أو ابتكار طرائق مختلفة وأساليب مضللة.

وناشد الباعة في المحال التجارية بضرورة الانتباه لمثل هذه الجريمة، وتسليم البضائع المطلوبة بعد المحاسبة عليها، واتخاذ جميع التدابير التي تحول دون وقوع مثل هذه الجرائم، والإبلاغ فوراً عن أي تصرفات تثير الشك والريبة، والإدلاء بما يتوافر لديهم من معلومات بالطرق القانونية.

وكان فيديو انتشر على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي، أظهر عملية السرقة باستخدام المركبة، وتعريض حياة البائع لمخاطر الدهس المروري لولا أنه ابتعد في اللحظة المناسبة، مما أثار ردود أفعال المتابعين.

تعليقات

تعليقات