مخالفة 71 سائقاً في أبوظبي بسبب التجمهر في مواقع الحوادث وتصويرها

حذرت شرطة أبوظبي من تجمهر الأشخاص الفضوليين في مواقع الحوادث المرورية، وقيامهم بتصوير المركبات المشاركة في الحوادث والمصابين ونشر الصور على مواقع التواصل الإجتماعي بدون إذن مما يعرضهم للمساءلة القانونية.

وذكرت مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية أنها قامت بمخالفة نحو 71 سائقاً خلال النصف الأول من العام الجاري لعرقلة حركة السير والمرور "التجمهر" في مواقع الحوادث المرورية .

وأوضحت أن التجمهر بمواقع الحوادث يعد من السلوكيات السلبية المرفوضة التي تتسبب في إعاقة وصول مركبات الإسعاف والطوارئ والدوريات المرورية والدفاع المدني بأقصى سرعة ممكنة للقيام بواجبها في تقديم المساعدة الإنسانية للمصابين وإنقاذ حياتهم.

ودعت إلى ضرورة إفساح الطريق لسيارات الإسعاف والدفاع المدني للوصول إلى مواقع الحوادث لأداء مهامها، محذرة من تطبيق مخالفة ( عرقلة حركة السير "التجمهر" أثناء الحوادث ) وقيمتها 1000 درهم للحد من التجمهر والوقوف العشوائي للمركبات على الطرق في أماكن وقوع الحوادث المرورية ومنع الاختناقات المرورية في أماكن وقوع الحادث.

ولفتت إلى وقوع بعض الحوادث نتيجة وقوف بعض قائدي المركبات في أماكن الحوادث وعبور الفضوليين من المشاة الطرقات المختلفة إلى مواقع الحوادث، غافلين عن حركة المركبات مما يؤدي إلى تعرضهم إلى حوادث الدهس.

ويعد تصوير الحوادث المرورية، ونشر صورها وتبادلها عبر مواقع التواصل الاجتماعي سلوك مُجرم قانوناً وفقاً لنص المادة ("197 مكرر"2") من قانون العقوبات التي تعاقب بالحبس والغرامة (كل من استعمل وسيلة من وسائل الاتصال أو وسائل تقنية المعلومات أو أي وسيلة أخرى في نشر معلومات أو أخبار ولو كانت صحيحة).

تعليقات

تعليقات