الحبس والإبعاد لآسيوي عض فتاة وسرق حقيبتها

قضت محكمة جنايات الشارقة بحبس آسيوي يبلغ (24 عاماً)، عض شابة عربية في وجهها أثناء محاولته سرقة حقيبة كانت بيدها في منطقة أبو شغارة، وإبعاده عن الدولة بعد انقضاء مدة محكوميته، كما أمرت بحبس آخر غيابياً 3 أشهر وتغريمه خمسة آلاف درهم لحيازته الهاتف المسروق من المجني عليها مع علمه أنه متحصل عليه من عملية اعتداء وسرقة.

وسردت المجني عليها تفاصيل الاعتداء عليها أمام الهيئة القضائية، قائلة إنها وأثناء توجهها إلى منزلهم الكائن في منطقة أبوشغارة نحو الساعة الثانية عشرة بعد منتصف الليل، وبعد خروجها من مركبتها التقت المدان الذي استوقفها بحجة الاستفسار عن عنوان بقالة في الجوار، مشيرة إلى أنها أجابت على سؤاله وواصلت سيرها ليعود بخطواته إلى الوراء ويطلب منها بصوت خافت مبلغ عشرة دراهم.

ولكونها لم تسمعه جيداً اقتربت قليلاً لتفاجئ بالاعتداء عليها بأن عضها في وجهها وضربها بيده لتفقد توازنها قبل أن يتمكن من سرقة حقيبة كانت بيدها وبداخلها هاتف متحرك وملابس نسائية «عباية» ويختفي من المكان. وذكرت أن عملية ضبطه تمت بعد قيامه بالتواصل مع شقيقتها من خلال هاتفها الذي كان بحوزته.

والذي أخضعته الشرطة للرقابة بعد تقديمها البلاغ بالاعتداء والسرقة، وتمكنت من تحديد شكله بكاميرات المراقبة الموجودة في محيط المكان والقبض عليه وهو في منزله بعد نصب كمين له.

وأكد شاهد الإثبات الذي يعمل في الإدارة العامة لتحريات الشارقة، تلقيهم بلاغاً يفيد بتعرض فتاة للاعتداء والسرقة وبإجراء التحريات اللازمة وتتبع كاميرات المراقبة في المنطقة، تم تحديد المتهم والقبض عليه أثناء وجوده في مسكنه، حيث تعرفت الشاكية إليه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

تعليقات

تعليقات