#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

تسويات ودية لبلاغات الشيكات بـ 144 مليوناً في«القصيص»

يوسف العديدي

كشف العميد يوسف العديدي، مدير مركز شرطة القصيص، عن إنجاز تسويات ودية في بلاغات الشيكات بقيمة 144 مليوناً و261 ألف درهم خلال العام الماضي في 1429 بلاغاً.

منوهاً إلى أن النظام الذكي للشركات والبنوك سهل عمليات فتح البلاغات على الأشخاص عبر التطبيق أو الموقع الإلكتروني، من دون الحاجة لانتقال المندوب إلى مركز الشرطة في ظل ملف خاص بكل بنك وشركة في دبي.

وقال العميد العديدي إن بلاغات الشيكات التي سجلها المركز خلال العام الماضي بلغت 8295 بلاغاً بقيمة إجمالية مليار و154 مليوناً و886 ألف درهم، أغلبها معاملات تجارية وعقارية، مشيراً إلى إعداد دراسة لخفض بلاغات الشيكات عبر التنسيق مع المصرف المركزي، تضمنت منع تداول شيكات الحسابات المغلقة.

ومنع إصدار دفاتر شيكات للشركات إلا بعد دراسة الملاءة المالية ورأسمالها والتدقيق على معاملاتها، وبالنسبة للأشخاص يجب أن يتناسب عدد الشيكات والمصدر ويحدد سقف أعلى لها وفقاً لدخل الشخص الإجمالي، فلا يعقل أن يكون راتب موظف 10 آلاف درهم ويحرر شيكاً بقيمة 20 مليون درهم، كذلك تضمنت الدراسة توعية بعض الأشخاص حول المعاملات الشخصية بالشيكات، مثل بيع السيارات، التي تسجل شيكاً بلا رصيد، وتم رفع تلك المقترحات إلى الجهات المختصة.

بلاغات

ولفت إلى أنه ضمن بلاغات الشيكات المسجلة تمكن المركز من إلقاء القبض على شخص خليجي الجنسية اعتاد اصطياد ضحاياه من عارضي السيارات للبيع على الإنترنت، ويقوم بإيهامهم برغبته في الشراء، وتتم العملية يوم الخميس قرب انتهاء دوام البنوك.

حيث تبين أنه يصطحب معه اثنين من جنسيته نفسها لبث الثقة في نفس البائع عبر إظهار علامات الثراء بالسيارة الفارهة التي يحضر بها، والهواتف التي يحملها، مدعياً أن مَن معه مساعدوه، ويقوم بتحرير شيك بثمن السيارة للبائع بحجة أن البنوك مغلقة وينقل ملكيتها باسمه أو اسم شخص آخر، وعندما يذهب البائع لصرف الشيك يكتشف أنه من دون رصيد، ويقوم بفتح بلاغ شيك مرتجع.

وأوضح أنه بالتدقيق على هذا الشخص تبين أنه مطلوب في 8 بلاغات وعليه حكم بالسجن 3 سنوات للأسلوب نفسه الذي يقوم به، وتم تحويله للنيابة لاستكمال التحقيقات، مؤكداً رصد الأسلوب الإجرامي نفسه في مراكز شرطة أخرى في دبي.

وأفاد العميد العديدي بأن المعاملات الذكية التي أجراها المركز العام الماضي بلغت 37 ألفاً و495 معاملة، فيما سجلت العام الذي سبقه 12 ألفاً و74 معاملة، وتم تقليص المعاملات الحضورية عام 2017 إلى 35 ألفاً و233 معاملة، مقابل 55 ألفاً و666 معاملة عام 2016 بعد تفعيل أغلب الخدمات المرورية .

وبعض الجنائية على الهواتف الذكية والموقع الإلكتروني لشرطة دبي وما صاحبه من حملات توعية في هذا الأمر، وتم خفض أعداد المراجعين إلى 80%، ومع حلول 2021 ستقل أعداد المراجعين بنسبة 95%، لافتاً إلى أن المركز حقق نسبة رضا العملاء بلغت 91.7 % فيما بلغت نسبة رضا الموظفين 90%.

 

تعليقات

تعليقات