آسيوي يسرق 10 محال ويخفي الحصيلة في الصحراء

تمكنت أجهزة التحريات والمباحث الجنائية في إدارة شرطة المنطقة الوسطى بالقيادة العامة لشرطة الشارقة من كشف الغموض الذي أحاط بسلسلة من جرائم السرقة التي طالت عدداً من المحال التجارية بكل من المنطقة الوسطى ومنطقة الصجعة الصناعية، والتي تواردت عدة بلاغات عنها خلال الفترة الماضية.

حيث ألقت القبض على المدعو ع. ق. ط من الجنسية (الآسيوية) إثر قيامه بكسر وسرقة أحد المحال التجارية الواقعة بمنطقة البطائح، ومن خلال التحقيق مع المذكور اعترف بقيامه بعدة سرقات شملت عشرة محال تجارية بمنطقة الصجعة الصناعية من بينها عدة محال لتجارة الهواتف ومحال بقالة وسوبر ماركت بالإضافة إلى المحل موضوع البلاغ.

وأوضح الرائد عبدالله المليح رئيس قسم التحريات والمباحث الجنائية في إدارة شرطة المنطقة الوسطى أن التحقيقات مع الجاني قادت إلى الكشف عن موقع صحراوي استخدمه الجاني في إخفاء بعض المسروقات التي حصل عليها ومن بينها ماكينات لتعبئة رصيد الهاتف وبعض الهواتف المتحركة وبطاقات شحن الهواتف.

حيث تم جلب المسروقات التي قام المتهم بدفنها في الموقع المشار إليه، كما اعترف الجاني بحصوله على مبالغ مالية متفرقة، وقام بالتصرف بها وبيع مجموعة من الهواتف التي قام بسرقتها.

وبناء على اعترافات المذكور فقد تم توقيفه وإحالته إلى النيابة العامة بالمنطقة الوسطى. ودعا العميد أحمد بن درويش مدير إدارة شرطة المنطقة الوسطى أصحاب المحال التجارية بالمنطقة إلى اتخاذ التدابير الكفيلة بحماية محالهم من السرقة واستخدام كاميرات المراقبة الأمنية التي تسهل الوصول إلى الجناة في مثل هذه القضايا والتأكد من إغلاق المحال بصورة تحول دون كسرها وسرقتها.

مؤكداً أن أجهزة الشرطة بالدولة تتمتع بقدرات كبيرة ومتقدمة للكشف عن ملابسات الجرائم والتوصل إلى مرتكبيها مهما كانت الحيل والوسائل التي يتبعونها للإفلات بجرائمهم من قبضة العدالة.

تعليقات

تعليقات