#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

سرعة الاستجابة للبلاغات تساهم في تعزيز السلامة المرورية بالشارقة

في إطار استراتيجية وزارة الداخلية الهادفة إلى جعل الطرق أكثر أمناً، تمكنت إدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة من ضبط حركة السير والمرور والحد من الحوادث المرورية في امارة الشارقة، خلال أيام عيد الفطر ابتداءً من يوم 13 حتى 17 / 6 فيما تلقت غرفة العمليات المركزية 24146 مكالمة هاتفية ما بين جنائية، ومرورية.

حيث أفاد العقيد دكتور احمد سعيد الناعور مدير عام العمليات المركزية بالإنابة بشرطة الشارقة، أن غرفة العمليات المركزية تلقت 20460 مكالمة هاتفية خلال عطلة عيد الفطر المبارك من خلال الرقم 999 المخصص للحالات الطارئة، فيما تلقت 3686 للمكالمات غير الطارئة على الرقم 901 التي احتوت على الاستفسارات العامة والخدمات الشرطية المقدمة أثناء العطلة.

وأوضح العقيد دكتور أحمد سعيد الناعور مدير عام العمليات المركزية بالانابة، أن البلاغات التي تلقتها غرفة العمليات المركزية بشرطة الشارقة صنفت حسب أهميتها، باتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع طبيعة كل بلاغ على حدة، فصنفت البلاغات إلى جنائية ومرورية وطارئة وغير طارئة، حيث تم التعامل مع كافة البلاغات وتحويلها فوراً إلى جهات الاختصاص حسب نوع وطبيعة كل بلاغ.

وأضاف مدير عام العمليات المركزية بالإنابة أن الحركة المرورية خلال إجازة عيد الفطر هذا العام تميزت بالانسيابية في جميع طرق الإمارة نتيجة للجهود المبذولة في تنظيم الدوريات المرورية المنتشرة في الإمارة لضبط حركة السير والمرور، حيث بلغ عددها (186) دورية شملت دوريات الطرق الداخلية، ودوريات الطرق الخارجية، ودوريات فرع أمن الطرق والنقل، بالإضافة الى دوريات الاسناد، وذلك تفادياً لوقوع الحوادث وتأمين تنقل مستخدمي الطرق خلال أيام العيد، مما انعكس في انخفاض الحوادث المرورية التي بلغت (11) حادثاً، منها (9) حوادث نتج عنها إصابات تراوحت ما بين البليغة والمتوسطة، بالإضافة الى حالتي وفاة، الاولى بسبب السرعة الزائدة مما أدى الى الانحراف المفاجئ عن الطريق والاصطدام بجدران أحد المحلات التجارية، أما حالة الوفاة الثانية نتيجة عبور أحد المشاة لشارع الامارات (الطريق العابر) الذي يتسع لـ 6 مسارات للمركبات من موقع غير مخصص لعبور المشاة.

وأشار إلى دور وسائل الإعلام المختلفة من المرئية والمقروءة والمسموعة والذكية في إيصال الرسالة الأمنية للمجتمع، إلى جانب دور الحملات التوعوية الميدانية، والثقافة المرورية التي بدأت تسود مستخدمي الطريق، ما أدى إلى صعود المؤشرات الإيجابية للوضع المروري في جميع مناطق الإمارة.

وأكد العقيد دكتور أحمد سعيد الناعور مدير عام العمليات المركزية بالإنابة، أن السلامة المرورية تحققت في الامارة نتيجة للتخطيط المسبق والسليم من حيث توزيع الدوريات المرورية في مناطق تواجد مصليات العيد وتأمينها مرورياً وأمنياً، بالإضافة إلى توزيعها في المناطق السياحية والأماكن العامة، مع الأخذ بالحسبان ضمان سلامة المشاة والأطفال بالقرب من المتنزهات والأسواق والمناطق السكنية، إلى جانب تواجد رجال المرور في جميع المواقع الحيوية في الإمارة، لمنع ارتكاب المخالفات المرورية التي قد تحدث نتيجة للكثافة المرورية في تلك الأماكن خلال فترة العيد، حفاظا على سلامة مستخدمي الطريق.

تعليقات

تعليقات