6 أشهر حبساً لمحتال تأجير الشقق في الشارقة

قضت محكمة جنايات الشارقة بحبس آسيوي الجنسية تورط في قضية احتيال مستخدماً محرراً رسمياً وآخر عرفياً باسم الغير قاصداً النصب على آخرين، 6 أشهر وإبعاده عن الدولة بعد انقضاء مدة محكوميته.

وكان المدان قد أعلن عبر أحد مواقع البيع والشراء على الإنترنت أن لديه شقة مفروشة للإيجار الشهري بمنطقة البطينة في الشارقة بسعر 2500 درهم، حيث تواصل معه شاب آسيوي 27 سنة، يعمل بمهنة إلكتروني أجهزة اتصال انطلت عليه الحيلة، وبعد الاتفاق معاً طلب المدان من المجني عليه صورة هويته الإماراتية وصورة الجواز وتحويل مبلغ 2500 درهم، واتّفق الطرفان عقب ذلك على الالتقاء لتسليمه مفتاح الشقة وعقد الإيجار، لكن المدان أغلق هاتفه ما جعل المشتكي يتوجه إلى الشقة ليكتشف بأنها مؤجرة لأشخاص آخرين.

وذكر أنه تفاجأ بعد عدة أيام بأشخاص يتصلون به ويطالبونه بتسليم الشقة أو إعادة أموالهم، حيث اكتشف بأن المشكو بحقه قام بالنصب عليهم والاحتيال بأن انتحل اسمه مستخدما هويته وصورة الجواز التي بحوزته، لافتاً إلى أنه قام بإبلاغ الشرطة فورا وفتح ملف بالواقعة في مركز شرطة الغرب بعد أن تخوف من حدوث مزيد من عمليات النصب والاحتيال باسمه.

من جهته أنكر المدان الذي يقيم في أبوظبي التهمة وقال إنه لا يعلم شيئاً عن الواقعة لكن الأدلة أثبتت تورطه خاصة وأن لدى المجني عليه مراسلات مكتوبة عبر الواتس اب، توضح فيها عملية الاتفاق على استئجار الشقة وإرسال المشتكي لصورة هويته وصورة جوازه لإبرام العقد واتفاقهما على موعد اللقاء لتسليم وثيقة عقد الإيجار ووصل بتحويل المبلغ للمدان.

تعليقات

تعليقات