قاتلا زميلهما يستجديان التنازل من أولياء الدم

منحت دائرة الجنايات في محكمة الشارقة الشرعية أجلاً جديداً واسعاً لاثنين من المتهمين للتواصل مع أولياء الدم ومعرفة موقفهم من قبول الدية الشرعية، أو طلب القصاص بعد أن اعترفا بجريمة قتلهما زميلهما في منطقة الغافية، طعناً بسكين، وضربه بآلة حادة على رأسه ودفنه في منطقة السيوح.

وكشفت الشرطة ملابسات الواقعة عندما قدمت زوجة الضحية بلاغاً يفيد باختفائه، وبالتحري حول آخر أشخاص تواجد القتيل برفقتهم حامت الشبهات حول المتهمين، وعليه تمت مداهمة منزلهما وعثر على متعلقات تخص القتيل، وهي هاتفان، وجواز سفر، وهوية والدة المجني عليه، وبمواجهتهما أقرا بارتكابهما الجريمة، بعد خلاف على تأشيرة سياحية زعم المتهمان أنهما قاما باستخراجها لوالدة القتيل وأخذا نظير ذلك مبلغاً مالياً.

وعليه نشب خلاف حاد بينهما قرّرا على أثره التخلص منه، وأفادا أنهما قتلا المجني عليه وهو داخل مركبته، وبعد التأكد من وفاته قاما بنقل جثته إلى الصحراء بالقرب من شارع مليحة، وتم دفن الجثة، وتوجهت فرق من المختبر الجنائي والطب الشرعي ووكيل النيابة، وتم العثور على الجثة، حيث وجدوا سكيناً مغروسة في صدره.

إصرار

أفادت لائحة اتهام النيابة العامة بأن المتهم الأول والثاني ارتكبا جريمة القتل عمداً مع سبق الإصرار والترصد بطعن المتهم الأول للقتيل عدة طعنات نافذة في الصدر، والمتهم الثاني اشترك في جريمة القتل، حيث وجه ضربات لرأس المجني عليه بمفتاح حديد، ومن ثم تمّ دفن الجثة وإخفاء معالم الجريمة.

تعليقات

تعليقات