21 % انخفاض الحوادث خلال رمضان في عجمان - البيان

رفع معدل الثقافة المرورية بين جميع أفراد المجتمع

21 % انخفاض الحوادث خلال رمضان في عجمان

سيف الفلاسي: 40 دورية مرورية وأمنية لضبط حركة السير

شهدت عجمان خلال أول 20 يوماً من شهر رمضان وقوع 2094 حادثاً مرورياً بينما شهدت نفس الفترة من شهر رمضان العام الماضي وقوع 2660 حادثاً وذلك بنسبة انخفاض تصل إلى 21% مما يشير إلى تكثيف الجهود للحد من الحوادث المرورية في رحاب الشهر الفضيل، وذلك بتوزيع الدوريات المرورية في المناطق التي تشهد حركة مرورية نشطة ولا سيما في أوقات الذروة وفي مداخل ومخارج الإمارة.

وقال المقدم سيف عبدالله الفلاسي، مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة عجمان لـ«البيان»: نحمد الله هذا العام هنالك انخفاض بنسبة 21% في وقوع الحوادث المرورية خلال الشهر الكريم والتي كانت غالبيتها تنجم نتيجة للسرعة الزائدة من قائدي المركبات بسبب الحرص على الوصول مبكراً إلى ذويهم وتناول الإفطار معهم مما يفقدهم السيطرة على المركبات وقلة التركيز خلال القيادة.

وذكر أنه تم وضع خطة شاملة بناءً على توجيهات اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي قائد عام شرطة عجمان بتوفير السلامة المرورية لكافة مستخدمي الطريق والعمل على إحكام الرقابة على الطرقات.

مشيراً إلى أنه تم توزيع 40 دورية مرورية ودورية أمان وتوزيعها على التقاطعات الرئيسية والطرق المؤدية إلى المساجد وتواجد الدوريات قرب المساجد الكبرى لتنظيم حركة السير ووقوف المركبات خلال أداء الصلاة ولا سيما صلاة التراويح.

وأشار إلى أنه تم توزيع دوريات أمان وسط الأحياء السكنية بهدف توفير الراحة للسكان وضبط المستهترين بقوانين السير والمرور.

رمضان أمان

وذكر أن جهود الدوريات المرورية استمرت من خلال التعاون مع جمعية الإحسان الخيرية بتنفيذ حملة «رمضان أمان» الرامية إلى الحد من الحوادث المرورية قبيل وقت الإفطار وذلك بتوزيع الوجبات الخفيفة لقائدي المركبات في التقاطعات الرئيسية والعمل مع المتطوعين خلال عملية التوزيع.

مؤكداً نجاح هذا العمل في تعزيز الجهود المشتركة في عملية الحد من وقوع الحوادث المرورية ورفع معدل الثقافة المرورية بين جميع أفراد المجتمع. كما تم تنظيم عدد من حملات الضبط المروري للمستهترين بأنظمة السير والمرور والقيادة بطيش وتهور ولا سيما في الأحياء السكنية.

وأكد مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة عجمان أن نشر الدوريات المرورية على امتداد الطرق المؤدية إلى مداخل الإمارة أدى إلى تسهيل الحركة المرورية ولا سيما خلال فترتي الصباح والمساء.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات