«جرعة زائدة» تدفع إلى الشروع في القتل

تسبّب تعاطي شاب لمجموعة كبيرة من المواد المخدرة بدخوله في حالة هلوسة وعدم إدراك لما حوله، جعلته يتوهم وجود خلاف بينه وبين زبون لأحد المقاهي بأبوظبي، ليشرع بمهاجمة ذلك الشخص، بسكين محاولاً إزهاق روحة من دون سبب.

وقالت المحامية هدية حماد الحاضرة مع المجني عليه، بأن موكلها تعرض لجريمة شروع في القتل، نظرتها محكمة جنايات أبوظبي في جلستها المنعقدة أمس، بعد أن توجه موكلي برفقة عدد من أصدقائه إلى أحد المقاهي لتناول المشروبات الساخنة، وأثناء جلوسهم حضر إليهم المتهم، طالباً من المجني عليه مرافقته إلى الخارج للحديث معه، مضيفاً بأن موكلها لم يسبق له وان تقابل مع المتهم وانه لا توجد أي صلة معرفة أو صداقة سابقة.

تفاصيل

وتابعت: ما إن خرجا من المقهى حتى أخرج المتهم، سكيناً كان قد خبأها في جيبه، ليشرع في طعن موكلي في صدره ويده، مشيرة إلى أن المجني عليه تمكن من الإفلات من الموت المؤكد، بعد أن هرب باتجاه مواقف السيارات، ليختبئ بينها.

ولم تنجح محاولة المتهم في إيجاد المجني عليه، ليعود إلى سيارة ويستقلها عائداً إلى منزله، وعند وصوله تفاجأ برجال الأمن وهم يلقون القبض عليه، حيث تبين لهم من خلال المعاينة الأولية بأنه في حالة غير طبيعية، ليتم إحالته إلى المختبر الجنائي الذي أثبت تعاطيه لمجموعة من المواد المخدرة بكميات كبيرة، أثرت على وظائف المخ والإدراك لديه لتحوله إلى حالة شبه جنونية يصعب السيطرة عليها.

تعليقات

تعليقات