انخفاض البلاغات المرورية 15 %

«صفر» حوادث دهس في القصيص

يوسف العديدي

أكد العميد يوسف العديدي مدير مركز شرطة القصيص انخفاض حوادث الدهس في منطقة الاختصاص إلى صفر حوادث منذ بداية العام، وانخفاض الوفيات المرورية العام الماضي إلى 16 وفاة مقارنة بالعام الذي سبقه التي سجلت 23 وفاة.

مرجعاً السبب إلى دراسة مناطق الحوادث ووضع حلول في البنية التحتية بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات في دبي مثل إنشاء جسور عبور المشاة، وتطبيق البرامج الأمنية المرورية وتوسيع نطاق الحملات التوعوية.

نتائج إيجابية

وقال العميد العديدي: إن البلاغات المرورية انخفضت في منطقة الاختصاص بنسبة 15% العام الماضي مسجلة 473 بلاغاً مقابل 541 بلاغاً مرورياً عام 2016، خاصة بعد تفعيل الخدمات الذكية.

مشيرا الى أن المركز حقق نتائج إيجابية في سرعة ضبط الهاربين من مواقع الحوادث المرورية في وقت قياسي منها إلقاء القبض على شخص تورط في دهس شخص وهرب، وتبين أنه كان تحت تأثير المشروبات الكحولية وأخفى السيارة في منطقة أخرى غير المنطقة التي وقع فيها الحادث، كذلك تم ضبط سائق شاحنة دهس شخصين وهرب مدعيا أنه لم يشعر بذلك نظرا لوقوع المتوفيين على جانبي الطريق.

وأضاف العميد العديدي أن المركز حصل على المركز الأول لأفضل مشروع تحسيني مروري في دبي في خفض الوفيات المرورية، لافتا الى أن تفعيل الخدمات الذكية ساهم في خفض البلاغات الحضورية، منوها الى أنه تم القضاء على ظاهرة إيقاف الشاحنات في المناطق السكنية، كذلك اختفت ظاهرة استخدام الدراجات البرية على الطرقات، والدراجات النارية التي كانت تسبب إزعاجاً للسكان.

ولفت مدير مركز القصيص الى أنه تم الاجتماع مع مجلس الحي في منطقة اختصاص المركز، لمناقشة أهم الظواهر الأمنية والمرورية والاجتماعية وسبل التنسيق بين الجهات ذات العلاقة للحد من تلك الظواهر والمحافظة على أمن المجتمع واستقراره.

رضا

من ناحية أخرى أفاد العميد العديدي بأن افتتاح أجنحة السعادة في المركز ساهمت في رفع نسبة رضا الموظفين، مؤكدا أن شرطة دبي تسعى لرضا موظفيها وتهيئ لهم بيئة نموذجية محفزة على الإبداع والابتكار، وجعلت في مقدمة أولوياتها إسعاد الموظفين.

تعليقات

تعليقات