هدد زميله: إما التنازل عن القضية أو القتل!

تنظر محكمة جنايات الشارقة، قضية متهم آسيوي، قام بتهديد زميله في العمل بقتله، إذا لم يسقط قضية مدنية رفعها عليه، كما وجّه له عبارات نابية، إثر مشادة كلامية وقعت بينهما.

وقال المجني عليه، ويبلغ 35 عاماً، إن المتهم على كفالته، ويعملان معاً، وأنه قام برفع قضية مدنية عليه لدى المحكمة، وأن المتهم كان قيد التوقيف، ومجرد خروجه من السجن، اتصل به هاتفياً وطلب مقابلته، وبالفعل التقى به، مشيراً إلى أن المشتكي ألحّ في طلب إسقاط الدعوى المرفوعة، ومع إصراره ورفضه، هدده بالقتل، كما شتمه بألفاظ مسيئة، ما دفعه لتحرير بلاغ بحقه كي يحمي نفسه.

وواجهت الهيئة القضائية المتهم بالتهمتين المنسوبتين إليه، بأن قام بتاريخ سابق على 28 فبراير الماضي، بتهديد المجني عليه «آ,ص» بالقتل، في حال لم يسقط قضية مرفوعة ضده، وشتمه، لكنه أنكر، وأكد أن ذلك غير صحيح. فيما استمعت المحكمة إلى أقوال الشاهد «أ,خ»، الذي قال بعد أن حلف اليمين، إنه كان برفقة المجني عليه، عندما ورده اتصال هاتفي من المتهم، طالباً منه لقاء ودياً للاتفاق والتفاهم، وبعد أن حضر المتهم، حصلت بينه وبين المشتكي مشادة كلامية، حيث قال المتهم للمجني عليه: إنه سيقوم بقتله في حال عدم التنازل، كما اعتدى عليه لفظياً، قبل أن يغادر المكان متوعداً. وعليه، أجّلت المحكمة، القضية لتقديم الدفاع.

تعليقات

تعليقات