شقيقتان تفقدان طفليهما في حادث مأساوي - البيان

شقيقتان تفقدان طفليهما في حادث مأساوي

توفيت طفلة تبلغ من العمر عاماً ونصف العام وابن خالتها (عامان ونصف العام)، وهما من جنسية خليجية، إثر تعرضهما لحادث غرق في مسبح العائلة في فيلا بمنطقة مردف، بعد أن تسللا خارجاً دون أن يشعر بهما أحد.

وقال خال الطفلين لـ«البيان» إن الصغيرين تناولا طعامهما ثم خرجا واختفيا، فبدأ أفراد العائلة بالبحث عنهما، حيث عثر عليهما في بركة السباحة وهما فاقدان الوعي بشكل كامل، مشيراً إلى أن شقيقته التي تقطن في إمارة عجمان كانت تزور أختها في منزلها بدبي لتناول الفطور معاً، وأن الطفلين كانا يلعبان مع باقي الأطفال ثم تسللا خارجاً وقت الإفطار ولم يشعر بهما أحد.

إنقاذ

وتعاملت عناصر الإسعاف والإنقاذ مع الحادث على الفور لحظة وصولهم، حيث تم تقديم الرعاية بالإنعاش القلبي الرئوي للحالتين، وكانت حالة الطفلة الأولى حرجة، حيث أعلنت وفاتها في المكان، وجرى نقل الطفل إلى مستشفى لطيفة بدبي لتلقي العلاج اللازم، ولكنه فارق الحياة.

وذكر خال الطفلين أنه لم يكن موجوداً وقت الحادثة، وأن شقيقه اتصل به وأبلغه أن شقيقتيهما فقدت كل واحدة طفلاً في حادثة مأساوية سادت معها حالة من الحزن والصدمة.

وأضاف أن الطفلة المتوفاة كانت الوحيدة لأبويها، بينما الأخ له أخت تصغره وثلاثة أشقاء يكبرونه سناً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات