3 سنوات سجناً لمنتحل صفة رجل الأمن

قضت محكمة الجنايات في رأس الخيمة، بجلستها التي عقدت صباح أمس، برئاسة المستشار سامح شاكر، بمعاقبة متهم من الجنسية العربية، بالسجن لثلاث سنوات، أدين بتهم انتحال صفة رجال الأمن، لابتزاز الآخرين، والتهديد والحض على تحسين المعصية، كما عاقبت المحكمة، زوجة المتهم وزوجة أبيها بالإبعاد.

وتشير أوراق القضية، إلى قيام المتهم باستخدام زوجته وزوجة أبيها في الإيقاع بطالبي المتعة الحرام، الذين يتم استدراجهم من قبل المتهمة الثانية، حيث يقوم المتهمون بنسج قصة للإيقاع بالمجني عليهم، عقب التعرف إليهم، لينتهي الأمر بالمجني عليهم بضبطهم من قبل الزوج، الذي ينتحل صفة رجال الأمن، بمفاجأة الضحايا في الأماكن المستدرجين إليها، ليقوم بابتزازهم ومطالبتهم بدفع مبالغ نقدية، تصل إلى 30 ألف درهم في بعض الحالات.

وفور ورود بلاغ من أحد الضحايا، تم إعداد كمين وضبط المتهمين في القضية، حيث أثبتت التحقيقات، أن الجاني قام بتهديد عدد من الضحايا الذين تم اصطيادهم بواسطة زوجته، وابتزازهم بفضحهم، وتقديم البلاغات ضدهم، ما لم يتم دفع الأموال التي طلبها منهم لشراء سكوته، كما كشفت التحقيقات، أن الجاني كان يشرف بنفسه على تنفيذ خطط الإيقاع بالضحايا.

تعليقات

تعليقات