5 سنوات سجناً لمدانين بتسريب مناقصات مقابل الرشوة

أدانت محكمة جنايات أبوظبي في جلستها المنعقدة أمس، متهمين، الأول خليجي، والثاني من جنسية أجنبية، بتهم تسريب معلومات خاصة بالمناقصات التي تنظمها إحدى الشركات المتخصصة في مجال الغاز، وطلب وتلقي رشوة قدرها 300 ألف درهم مقابل الإخلال بالمهام الوظيفية.

وأصدرت عليهم حكماً بالسجن 5 سنوات مع تغريمهم مبلغاً مساوياً لقيمة الرشوة المقدمة. وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهمين إلى القضاء بعد ورود معلومات تفيد بشروع إداري في منصب مرموق بإحدى الشركات المتخصصة في مجال الغاز، يتقاضى راتباً شهرياً قدره 160 ألف درهم، في تسريب معلومات خاصة بإحدى المناقصات التي تنظمها الشركة إلى إحدى الشركات المتقدمة للمناقصة، مقابل حصوله على رشوة قدرها 300 ألف درهم.

أوهام

وأجّلت المحكمة قضية المتهمة بالاستيلاء على مبلغ 20 مليون درهم من المصرف الذي تعمل لديه لإنفاقها على شاب أوهمها بالزواج منها، لتغيبها للمرض. وبالنداء على اسم المتهمة، سلّم حارس السجن الهيئة القضائية شهادة مرضية صادرة من السجن تفيد بأن المتهمة تعاني من مرض، جعلها غير قادرة على المثول أمام هيئة المحكمة، ملتمسة من الهيئة القضائية تأجيل القضية.

تعليقات

تعليقات