وحدات التكييف تتسبّب في 19 % من حرائق المنشآت في الدولة

اشتراطات للوقاية من حرائق المكيفات

كشفت إحصائيات القيادة العامة للدفاع المدني في وزارة الداخلية أن 19% من حرائق المنشآت على مستوى الدولة، ناجمة عن اشتعال وحدات التكييف وذلك وفقا لإحصائيات حوادث الحرائق خلال الأعوام 2015، و2016، و2017.

وقال اللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني: إن التوجيهات السديدة للفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية باتخاذ الإجراءات الكفيلة بخفض أعداد الحرائق.

وتعزيز جهود الوقاية والسلامة لمواجهة المخاطر والتحديات، كان لها الأثر الكبير في تحقيق العديد من الأهداف المنشودة، لما تنطوي عليه هذه التوجيهات من أبعاد إنسانية واجتماعية واقتصادية تضمن السلامة والطمأنينة والاستقرار للأسر في المنازل.

ودعا قائد عام الدفاع المدني كافة أفراد المجتمع إلى ضرورة الالتزام بتطبيق اشتراطات الوقاية والسلامة التي حددها الدفاع المدني في التكييفات تفادياً لوقوع حوادث الحريق الناتجة عن اتباع عدد من السلوكيات الخاطئة من قبل البعض.

وذلك باستخدام تكييفات تفتقر إلى الجودة، أو ذات نوعية رديئة، والبدء في تشغيلها مع ارتفاع درجات الحرارة دون صيانتها والتأكد من صلاحياتها للعمل، أو تشغيلها بصفة مستمرة ما يؤدي إلى تعرضها للاحتراق، فضلاً عن زيادة الحمل على التمديدات والخطوط الكهربائية، أو استخدام أسلاك رديئة ومتعددة الوصلات مما يتسبب في نشوب الحريق.

أسباب

وأشار قائد عام الدفاع المدني إلى أن الإحصائيات تؤكد أن حرائق وحدات التكييف تمثل ما يقرب من نسبة 19% من حرائق المنشآت في فصل الصيف، حيث ترتفع درجات الحرارة إلى أعلى معدلاتها، وأن هناك ثلاثة أسباب رئيسية لاندلاع حرائق وحدات التكيف، حيث يؤدي الإفراط في استخدام المكيفات وعدم صيانتها، ورداءة التمديدات الكهربائية مع عدم حساب الأحمال الكهربائية بشكل صحيح إلى سهوله اندلاع حرائق وحدات التكييف.

تعليقات

تعليقات