في دراسة تحليلية أصدرتها شرطة رأس الخيمة

الانحراف المفاجئ يتصدر أسباب الحوادث المرورية

كشفت دراسة تحليلية أصدرتها إدارة المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، أن الانحراف المفاجئ يأتي في مقدمة الأسباب المؤدية إلى وقوع الحوادث المرورية، يليها الانشغال بغير الطريق وعدم ترك مسافة الأمان بين المركبات.

وأوضح العميد دكتور محمد سعيد الحميدي مدير عام العمليات المركزية بشرطة رأس الخيمة، لـ«البيان»، أن الدراسة تأتي ضمن توجيهات اللواء علي عبدالله بن علوان القائد العام لشرطة رأس الخيمة بهدف جعل الطرق أكثر أماناً وتحقيق أعلى مستويات السلامة المرورية وصولاً إلى 3 وفيات لكل 100 ألف من السكان بحلول عام 2021.

وأشار إلى أن توصيات اللجنة الهندسية المشتركة بين إدارة المرور والدوريات ودائرة الخدمات العامة ساهمت في خفض معدلات الحوادث المرورية.

وذلك نتيجة إلى إغلاق العديد من فتحات الدوران وتوسعة الميادين وإنشاء السور الحديدي لحماية المشاة من المرور من المواقع الغير مخصصة لذلك، بالإضافة لوضع خطط مستقبلية لتعديل مسارات الطرق وإغلاق فتحات الدوران الخطرة على الطرق المحلية والاتحادية بالتعاون مع وزارة تطوير البنية التحتية.

فئة الشباب

وأوضح العقيد أحمد الصم النقبي، مدير إدارة المرور والدوريات في شرطة رأس الخيمة، كشفت الدراسة أن المرحلة العمرية من 25 ـ 35 عاماً هي الفئة الأكبر بالتسبب في وقوع الحوادث المرورية، والتي جاء على رأسها الانحراف المفاجئ والإهمال وعدم الانتباه.

وتركزت الأسباب في الانشغال بغير الطريق وعدم ترك مسافة الأمان، الأمر الذي يعرض سلامة مستخدمي الطريق إلى الخطر، مع ارتفاع التوقعات بوقوع الحوادث القاتلة خاصة مع ارتفاع سرعة المركبة.

وأشار إلى أن حوادث الانحراف المفاجئ سجلت خلال العام الماضي انخفاضاً بنسبة 52.8% مسجلة 82 إصابة مقارنة بعام 2016 والذي بلغت فيه إصابات حوادث الانحراف المفاجئ 154 إصابة، لافتاً إلى أن الانشغال عن الطريق أثناء قيادة المركبة باستعمال الهاتف سجل 838 مخالفة مرورية خلال 15 شهراً الماضية بينهم 151 مخالفة منذ بداية العام الجاري وحتى 25 مارس الجاري.

وأضاف: تم وضع خطط وحلول سريعة لمنع وقوع الحوادث المرورية في الشوارع والطرقات التي تعتبر نقاطاً ساخنة في الإمارة، ومعالجة الطرق التي سجلت حوادث خلال الفترة الماضية.

ومن أهمها شارع الجزيرة الحمراء والذي يضم مصانع وشركات المنطقة الحرة، وشارع المنتصر الذي يقع ضمن المنطقة التجارية بوسط المدينة، وشارع الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم ضمن أكبر تجمع سكني بالإمارة.

تعليقات

تعليقات