تم ضبطهم خلال 8 ساعات من نشره

شباب فيديو «القفز في القناة المائية» يتعهّدون بعدم تكرار الواقعة

أكد العميد عبد الله خادم بن سرور المعصم مدير مركز شرطة بر دبي أنه تم ضبط الشباب الذين ظهروا في فيديو القفز من أعلى جسر على القناة المائية في دبي وإحضارهم إلى الشرطة بعد تحديد هويتهم لكتابة تعهد .

وذلك بعد تداول الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتبين أنهم من الجنسية الخليجية وأن أعمارهم تحت 20 عاماً.

وقال العميد بن سرور: إنه تم ضبط 3 شباب من الجنسية الخليجية قام اثنان منهم بالقفز من أعلى الجسر المطلّ على القناة المائية في دبي، فيما قام الشخص الثالث بتصوير الواقعة ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، منوهاً إلى أن الواقعة ليست حديثة وفقاً لأقوال الشباب الذين أكدوا أن تاريخها يرجع إلى 3 أشهر قبل نشرها.

رصد

وأضاف العميد ابن سرور أن فريقاً من التحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي توصل إلى هوية الشباب بعد مرور 8 ساعات فقط من انتشار الفيديو، وتم التوصل لمقر سكنهم واستدعائهم وأولياء الأمور الذين فوجئوا بالواقعة معبرين عن أسفهم واستيائهم لمثل هذه التصرفات، وبناء على اعترافات الشباب تم توقيعهم وذويهم على تعهد بعدم تكرار الأمر في نفس الموقع.

والامتناع عن القيام بأعمال مشابهة تشكل خطراً على الحياة، لافتاً إلى أنه تم التنسيق مع الجهات المختصة لتكثيف الرقابة على القناة المائية وتوعية الشباب بالنواحي القانونية جراء القيام بأفعال مماثلة.

اعتراف

ونوه مدير مركز بر دبي إلى أن الشباب المضبوطين اعترفوا أن الأمر لم يخرج من كونه مزحةً وأنهم نشروا الفيديو غير مدركين خطورته، خاصة وأنه مر عليه وقت طويل.

لافتاً إلى أن الرغبة في جذب المزيد من التعليقات والإعجاب عبر مواقع التواصل أحد الأسباب التي دفعت هؤلاء الشباب لذلك، داعياً أولياء الأمور إلى بذل المزيد من الجهد والرقابة على الأبناء، وتوعيتهم بخطورة هذه التصرفات على حياتهم وحياة الآخرين، موجهاً رسالة إلى الشباب بضرورة تحكيم العقل وعدم الانجرار وراء الشهرة والقيام بتصرفات تعرضهم للمساءلة القانونية.

تعليقات

تعليقات