6 أشهر سجناً والإبعاد لعصابة «مبروك ربحت جائزة»

أصدرت محكمة استئناف أبوظبي في جلستها المنعقدة أمس، حكماً بالسجن لمدة 6 أشهر مع الإبعاد بحق 5 أشخاص يحملون الجنسية الآسيوية، أدينوا بتشكيل مجموعة متخصصة في ممارسة جرائم الاحتيال والنصب من خلال الاتصال بعملاء المصارف المحلية، وإشعارهم بالفوز قائلين لهم «مبروك ربحت جائزة مالية».

وتفصيلاً، فقد استأجر المتهمون شقة على ضواحي مدينة أبوظبي، اتخذوها مقراً لتنفيذ عمليات النصب والاحتيال، مستخدمين في ذلك أكثر من 9 هواتف و34 بطاقة هاتف (SIM)، كان المتهمون يستخدمونها جميعاً في التواصل مع ضحاياهم هاتفياً، باتخاذ صفة غير صحيحة زاعمين عملهم في ذات المصرف الذي يتعامل معه الضحية، حيث يبلغونهم بالفوز بجائزة مالية ضخمة.

وبعد أن يتبين للمتهمين بأن الضحية قد بدأ في تصديق كذبتهم بفوزه بالجائزة المالية، يشرعون في إجراء مجموعة من عمليات إرسال لرسائل نصية (SMS) لإيهامهم الضحايا وتأكيد ثقتهم بالمتصل، وبالتالي الإيقاع بهم بعد أخذ أرقام حساباتهم وأرقامهم السرية، بزعم استكمال الإجراءات الخاصة باستلام هذه الجوائز الوهمية.

وكانت آخر ضحايا هذه المجموعة سيدة من جنسية عربية، تقدمت بشكوى أفادت فيها، بأن مجهولاً اتصل بها هاتفياً وأبلغها بأنها ربحت جائزة، طالباً منها الدخول إلى موقع حسابها المصرفي الإلكتروني، وإرسال الرقمين السريين الخاصين بالحساب، ليشرع المتصل بتحويل مبلغ 48 ألفاً من حسابها إلى حساب مصرفي في خارج الدولة.

وبعد تلقي الجهات الأمنية للشكوى تواصلت مع المصرف للتحقيق في الحسابات المصرفية المحول لها المبالغ، حيث تم التعرف إلى الجناة، وبعد اتخاذ كل الإجراءات القانونية، قام أفراد الأمن بتنظيم كمين أسفر عن إلقاء القبض على المتهمين.

تزوير

إلى ذلك، أجلت محكمة جنايات أبوظبي أمس، نظر قضية اتهام 80 شخصاً بينهم 4 سيدات، متهمين باستخراج شهادات لياقة صحية مزورة، دون خضوعهم للفحص الطبي، إلى جلسة اليوم الثلاثاء، وذلك لعدم ورود باقي التقارير الطبية الخاصة بعدد من المتهمين.

تعليقات

تعليقات