«جنايات أبوظبي» تعرض شريط اتهام موظفين بتلقي رشوة بالصوت والصورة - البيان

«جنايات أبوظبي» تعرض شريط اتهام موظفين بتلقي رشوة بالصوت والصورة

استمعت محكمة جنايات أبوظبي في جلستها المنعقدة أمس، إلى تسجيل بالصوت والصورة يرصد عملية الاتفاق التي جرت في قضية اتهام شخصين بتلقي مبلغ 600 ألف درهم رشوة، مقابل تسريب معلومات سرية خاصة بالمناقصات التي تنظمها إحدى الشركات المتخصصة.

حيث عرضت المحكمة القرص المدمج المتضمن الاتفاق على ارتكاب الجريمة المنسوبة للمتهم الأول، الذي أظهر أن المتهم يجلس داخل السيارة ويتحدث مع المصدر السري في ظلمة الليل، دون أن يتبين للمحكمة أي مشاهد واضحة لصورة الشخصين، وإنما صوت الحديث المتبادل بينهما.

استماع

واستمعت المحكمة عبر القرص المدمج إلى تسجيل آخر يتضمن اتصالاً هاتفياً دار بين المصدر السري والمتهم فيما يتعلق بإجراءات إرساء المناقصات والمبالغ المالية المتفق عليها، وبمواجهة المتهم بالتسجيل الهاتفي والتسجيل المرئي الذي تم الاستماع إليه في حضوره، أنكر المتهم أن يكون أحد الأشخاص الظاهرين في التسجيل أو أن يكون الصوت الظاهر يعود إليه.

وسألت المحكمة الشاهد، وهو موظف في الشركة، عما إذا كان على علم بمجريات الواقعة محل الاتهام، فأجاب بأن المتهم الأول يعمل عضواً في لجنة طرح المناقصات بصفته الوظيفية بالشركة، وله صوت في عملية الموافقة على الشركات المتقدمة للمناقصات التي تطرحها الشركة في مجالات عملها.

تأجيل

وتابع: بحكم المهام الموكلة إلى المتهم الأول، فإنه منح الحق في الحصول على المعلومات الخاصة بطبيعة المناقصات قبل 3 أيام من انعقاد اجتماع اللجنة للتصويت.

وأنكر أحد المتهمين كل التهم المنسوبة إليه، مشيراً إلى أن مهام عمله الوظيفية لا تتضمن إجراءات إرساء المشاريع أو المعاملات.

وبعد مداولات طلب محامي الدفاع الحاضر عن المتهم، أجلاً لحضور الشاهد الثاني، وقرر قاضي المحكمة تأجيل القضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات