6 أشهر حبساً لموظف بنك زوّر محررات رسمية

أصدرت محكمة جنايات الشارقة حكماً بحبس آسيوي زور في محرر رسمي واستخدم الصورة المزورة لإصدار بطاقة ائتمانية والاستيلاء على مبالغ مالية بطريق الحيلة 6 أشهر.

وتعود تفاصيل القضية إلى تلقي المجني عليه «المشتكي» رسالة نصية قصيرة من البنك تفيد بان عليه سداد مبلغ 54 ألف درهم مستحقة على البطاقة الائتمانية الصادرة باسمه، وهو لا يملك بطاقة من هذا البنك، وعليه قام بمراجعتهم وتبين أن هناك حسابا مفتوحا له دون علمه، ووفقا للمعطيات تقدم المشتكي ببلاغ رسمي لشرطة رأس الخيمة التي خاطبت البنك واتخذت الإجراءات اللازمة.

وقال المدير الاقليمي للبنك: انه بمجرد ورود بلاغ الشرطة للبنك تم مراجعة أوراق الحساب التي تبين أنّ من وقع عليها وختمها بختمه الخاص هو المدان الذي يشغل وظيفة مسؤول مبيعات في فرع الشارقة، وأشار الشاهد إلى أن المحكوم كان مفصولا من عمله في البنك بسبب بعض التجاوزات التي قام بها، وأنه قام بفتح الحساب قبل ترك العمل وتحديدا في مايو من العام 2016، موضحا أن اصل المعاملة والأوراق الخاصة بفتح الحساب تم تزويدها للنيابة العامة في الشارقة.

تعليقات

تعليقات