#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

7 سنوات سجناً لعامل قَتَل مسؤوله في العمل بسكين

أصدرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي، أمس، عدداً من الأحكام، تراوحت بين الحبس والسجن، وقضت بموجبها بسجن عامل آسيوي 7 سنوات قتل طعناً بالسكين مشغّله ومسؤوله في العمل، بعد إلحاح من الأخير على الاعتداء على عرضه وتهديده بالأذى إذا لم يستجب لرغباته الشاذة.

وبحسب التحقيقات الواردة في القضية، فإن الجاني البالغ من العمر 22 عاماً، أقر بأنه جلس بقرب الضحية بعد طعنه، وأخذ يبكي عليه معرباً عن أسفه لفعلته التي ادعى بأنها جاءت «نتيجة غضبه الشديد»، واستيائه من إصرار الضحية على طلبه.

وبحسب أقوال الجاني، فإن المجني عليه كان يرغمه على الاعتداء على عرضه طوال سنة منذ حضوره إلى الدولة للعمل تحت إشرافه كعامل، و«كان يردد عليه دائماًـ أنه في حال إبلاغه عن الواقعة، فإنه سيتم طرده من العمل وإبعاده عن الدولة».

تحرش

كما قضت الهيئة القضائية في «الجنايات» بحبس موظف آسيوي في العشرينيات من عمره، لإدانته بهتك عرض ابنة موطنه البالغة من العمر 13 عاماً في منزل أسرتها طوال عامين من زيارته المتكررة لمنزل عائلتها، وإرسال مقطع فيديو مخل بالآداب لها من شأنه إثارة الغرائز الجنسية لدى الأطفال في سنها.

وشهدت الطفلة خلال التحقيقات النيابية بتعرضها للتحرش وهتك العرض من قبل المذكور طوال عامين، عندما كان يتردد على المنزل لزيارة عائلتها، مضيفة أنه أرسل لها مقطع فيديو على بريدها الإلكتروني يحتوي على مادة مخلة بالآداب، في وقت أوضحت فيه أنها لم تبلغ ذويها عن واقعة الجاني، لكون الأخير كان يهددها باستمرار بأنه في حالة إبلاغها لذويها فسوف تعتدي والدتها عليها بالضرب وتعيدها إلى بلدها.

تعليقات

تعليقات