عُثر على جثتها بعد البحث عنها يومين

وفاة طفلة سقطت في بئر الصرف الصحي لمنزلها

صورة

شيّع الأهالي في عجمان الطفلة المواطنة (أ.ب)، التي تبلغ من العمر 5 سنوات، عقب صلاة المغرب أمس، بمسجد الشيخ زايد بمنطقة الجرف، بعد العثور عليها متوفاة في بئر الصرف الصحي في ساحة منزل ذويها، إثر إبلاغهم عن تغيبها مساء أمس في منطقة الروضة بعجمان.

وأفاد المقدم يحيى خلف المطروشي، رئيس مركز شرطة الحميدية الشامل بشرطة عجمان، أن تفاصيل القضية بدأت حين قدم شقيق الطفلة (ف. ب. ي)، الذي يبلغ 21 عاماً، بلاغاً في مركز شرطة الحميدية الشامل عن اختفاء أخته من المنزل أثناء خروجهم لمشاهدة الأمطار الساعة السادسة مساء.

وقال إن رجال الشرطة تحركوا فوراً إلى منطقة الروضة 1 للتحري والبحث عن الطفلة المفقودة، وتمكنوا من العثور عليها في بئر الصرف الصحي في منزل ذويها بحدود الساعة العاشرة مساءً .

وقد فارقت الحياة، وتم استخراج جثة الطفلة بالتعاون مع أفراد الدفاع المدني بحضور وكيل النيابة المناوب والطبيب الشرعي وأفراد التحريات ومسرح الجريمة، ونقلها الإسعاف الوطني إلى المستشفى لعرضها على الطبيب الشرعي، وتبين أن سبب الوفاة هو سقوطها في بئر الصرف الصحي.

وأضاف المقدم المطروشي أن شقيق الطفلة أفاد بأنهم رفعوا غطاء فتحة تصريف المياه وقت هطول المطر، وعاد بعد توقف المطر لإغلاقها ولم يلاحظ وجودها، ودعا أولياء الأمور إلى ضرورة أخذ الحيطة والحرص الشديد على إغلاق آبار الصرف الصحي في المنازل، وعدم فتحها نهائياً إلا عند الضرورة مع وجود الفني أو أحد البالغين.

والتأكد من إحكام إغلاقها جيداً، كما وجه بأهمية مراقبة الأطفال وتحركاتهم وحمايتهم من أي جزء في المنزل يشكّل خطورة عليهم أو يعرضهم للإصابات المنزل، لتفادي وقوع مثل هذه الحوادث.

من جهته، قال (ع. ي)، من أقارب الطفلة الفقيدة: «كان الجميع موجودين داخل المنزل مساء أول من أمس، وعند هطول الأمطار فرح الجميع، وخرجت الطفلة المتوفاة معهم إلى خارج المنزل كعادتها، لتشاهد سقوط الأمطار، وهي تلهو فرحة بالأجواء ورذاذ المطر قرب البيت».

وأضاف: «خلال هطول الأمطار فتحنا البالوعات من أجل عدم تجمع مياه الأمطار داخل فناء المنزل وعقب انتهاء المطر، بحثنا عن الطفلة ولم نجدها، واستمرت عملية البحث أكثر من ساعتين في كل الأماكن داخل البيت وقربه وفي السطح لم نجد شيئاً.

وبعدها اتصلنا بالشرطة وبحثوا عن الطفلة دون فائدة، وأخيراً تم الرجوع إلى الكاميرات الخارجية قرب المنزل التي أوضحت دخول الطفلة إلى البيت عقب الأمطار مباشرة، وإلى الساعة التاسعة مساء لم تخرج الطفلة من المنزل، ولا توجد مركبة أو أي حركة غريبة حول المنزل أو مرور مركبة».

وذكر بأسى وحزن عميقين أن الجميع أيقن أن الطفلة داخل المنزل، وتم البحث داخل خزان المياه، وأخيراً تدخل رجال الدفاع المدني، وقاموا بعملية الكشف داخل مجاري الصرف الصحي، حيث تم العثور عليها جثة هامدة.

غازات سامة

من جانبه، أفاد العميد عبد العزيز الشامسي، المدير العام للإدارة العامة للدفاع المدني في عجمان، بأن الفرقة المختصة من رجال الدفاع المدني قامت بعملية البحث داخل «بالوعة» الصرف الصحي، حيث تم العثور عليها جثة هامدة، مؤكداً خطورة «بالوعات» الصرف الصحي نتيجة وجود غازات سامة تؤدي إلى أخطار عديدة، لا سيما الأطفال، وأنه يجب عدم فتحها في جميع الحالات دون وجود المختصين من الجهات المعنية، لا سيما داخل البيوت والبنايات السكنية، وذلك من أجل سلامة الجميع.

وحذر الأهالي بعدم فتح «بالوعات» عند سقوط الأمطار، وذلك لعدم تعرض أطفالهم للموت بسبب السقوط، لا سيما أن المياه أحياناً تغمر كل الأماكن ولا تبين فتحة المجاري، مشدداً على أهمية اتخاذ الحيطة والحذر لحماية الأرواح.

 

تعليقات

تعليقات