العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شرطة دبي تضبط أباً وابنه حررا شيكات من دون رصيد بـ 23 مليون درهم

    تمكن فريق من مركز شرطة الرفاعة من إلقاء القبض على أب وابنه من جنسية آسيوية مطلوبين في 10 قضايا نصب واحتيال وتحرير شيكات بسوء نية، بلغت قيمها 23 مليون درهم، بعد أن حاولا التخفي والتنقل بين أكثر من موقع بين إمارتي دبي والشارقة.


    تفاصيل
    وتفصيلاً قال العميد أحمد ثاني بن غليطة مدير مركز شرطة الرفاعة: إنه وردت بلاغات عدة على اثنين من التجار اتضح أنه أب في الستينيات وابنه في الأربعينيات من جنسية آسيوية وصلت إلى 6 بلاغات في فترة وجيزة وجميعها نصب واحتيال وتحرير شيكات بسوء نية من دون رصيد، وبالتدقيق عليهما في النظام الجنائي تبين تحرير بلاغات مشابهة في إمارة الشارقة ومركز شرطة نايف، وبلغ إجمالي المبالغ المترتبة عليهما 23 مليون درهم، نصيب الابن منها مليون و900 ألف درهم، والأب 21 مليوناً و100 ألف درهم، وأن جميع الشيكات حررت في إجازة اليوم الوطني ما اضطر أصحابها إلى تقديمها بعد الإجازة وفوجئوا أنها شيكات من دون رصيد.


    طريقة
    وأشار بن غليطة إلى أنه نظراً للطريقة التي اعتمداها للاستيلاء على بضائع من التجار نظير دفع مبلغ بسيط وتحرير شيكات بباقي المبلغ، وتعدد البلاغات والأسلوب الاحتيالي تم تشكيل فريق عمل من المركز، وتم جمع معلومات عنهما وتبين أنهما حريصان لدرجة كبيرة ولا يقيمان في سكن معروف، وتم إعداد كمين محكم وألقي القبض عليهما قبل عدة أيام.


    نظام
    ولفت العميد بن غليطة إلى أن النظام الجنائي في المركز يظهر البلاغات المقلقة كما يمكن الفرق من متابعة البلاغات المتكررة والمتزايدة ضد أشخاص بعينهم ومن ثم العمل على سرعة إلقاء القبض عليهم لمنع ارتكابهم المزيد من الجرائم، لحماية المجتمع وتقديمهم للعدالة.


    ودعا العميد بن غليطة التجار والمتعاملين في الأسواق إلى مزيد من الحرص في العمليات التجارية والتأكد من هوية وإمكانات الشخص المادية في حالات البيع وتجنب تأجيل دفع الأموال أو أخذ الضمانات الكافية من المشتري تجنباً للمخاطرة، مشيراً إلى أنه تم تحويل المتهمين إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات.

    طباعة Email