العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    يخطف ضحيته بذريعة «التفتيش»

    باشرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس محاكمة شاب آسيوي عاطل عن العمل بتهمة خطف بائع من الجنسية عينها، وسرقة 5 آلاف درهم منه بعد ادعائه بأنه يعمل مفتشا في دائرة حكومية، وانه بصدد نقله إلى «سجن العوير» إلى حين دفع مخالفة «انتهاء مدة ترخيص المحل».

    وقالت النيابة العامة إن المتهم ادعى للمجني عليه الذي يعمل في تجارة الهواتف المتحركة بأنه مفتش، وطلب رخصة المحل التجارية، ولما لاحظ أنها منتهية، طلب منه 50 ألف درهم بدل مخالفة، وألزم صديق المجني عليه الذي كان متواجدا في المحل، بالركوب معه في سيارته بحجة نقله الى «سجن العوير» إلى حين استكمال قيمة المبلغ المذكور.

    وشهد البائع أمام النيابة، بان المتهم «حضر إلى المحل بلباس تقليدي، وأبرز له بطاقة بشكل سريع وأعادها إلى جيب كندورته، ولم يتمكن من مشاهدة بيانات تلك البطاقة»، مضيفا بأنه «لم يطلب منه البطاقة مرة أخرى لأنه كان خائفاً كون رخصة المحل كانت منتهية منذ شهر فخاف منه كونه مفتشا، وسوف يغرمه على ذلك».

    وأضاف إن المتهم «طلب منه رخصة المحل، ولما اكتشف أنها منتهية، طلب منه 50 ألف درهم غرامة عدم التجديد، ولأنه لا يملك قيمة المبلغ، اخبره المتهم بأنه سوف يعمل خصم وعليه مبلغ 10 آلاف درهم فقط، قبل أن يخبره بانه سوف يأخذ صديقه إلى سجن العوير، لحين دفع الغرامة، وبالفعل ألزمه بالذهاب معه بالسيارة، وسلمه رقم هاتفه وقال بأنه إذا ما توفر المبلغ عليه الاتصال به وغادر».

    وذكر المجني عليه:«بأنه بعد مغادرة صديقه والمتهم، بنحو 20 دقيقة، تدبر أمره وتمكن من توفير 5 آلاف درهم، واتصل بالمتهم وسلمه إياها في احد الأماكن، وأخلي سبيل صديقه، وتم الاتصال بالشرطة للإبلاغ عن المتهم بعد الشك في أمره».

    طباعة Email