العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «العين الثاقبة» تُحبط ترويج 2.5 مليون قرص «كبتاغون»

    أحبطت شرطة أبوظبي، ترويج مليونين ونصف المليون حبة مخدرة، صنف «كبتاغون»، في عملية أُطلق عليها «العين الثاقبة»، نظراً لسرعة الإطاحة بأربعة أشخاص، بعد أن تم رصد تحركاتهم، وضبطهم أثناء استعدادهم لتعبئة الأقراص المخدرة في أكياس بلاستيكية بعزبة في العين، تمهيداً لترويجها داخل الدولة.

    وأوضح العقيد طاهر غريب الظاهري مدير مديرية مكافحة المخدرات، أنه تم إلقاء القبض على الجناة الأربعة بسرعة غير متوقعة، وسط ذهولهم ودهشتهم، ألجمتهم حتى عن التحرّك أو محاولة الهروب، بعدما تنامى إلى علم كوادر المديرية، وجود نشاط إجرامي لترويج السموم المخدرة في العزبة المشبوهة التي تحولّت إلى ما يشبه الوكر.

    وقال: إن العملية تميّزت بأداء متفـوّق، وكفاءة تنسيق بين منتسبي مديرية مكافحة المخدرات وإدارة جناح الجو بشرطة أبوظبي، أسفرت عن إحباط هذه العملية غير التقليدية، لافتاً إلى أن الجهود المبذولة بمتابعة جمع المعلومات، ووضع الخطة اللازمة للتنفيذ بعد تقنين الإجراءات، والتغلّب على مختلف التحدّيات لمكافحة هذا النشاط الإجرامي، كانت كفيلة بضبط المروجين وسمومهم المخدرة، وإحالتهم مع ملف الواقعة إلى الجهات القضائية.

    وأكد حرص شرطة أبوظبي على إحباط أي محاولات لترويج المخدرات قبل انتشارها على الصعيد المجتمعي، خاصة وسط الشباب، لافتاً إلى أن مديرية مكافحة المخدرات، ستبقى العين الساهرة لمكافحة هذه الآفة، ومواصلة العمل وفق نظام أمني يعمل على دراسة وتحليل الأنشطة المشبوهة، والبحث عن الخيوط المشتركة الكفيلة بالتوصّل إلى ضبط تجار ومروجي السموم المخدرة، وتقديمهم للعدالة.

    ودعا مدير مديرية مكافحة المخدرات في شرطة أبوظبي، الجمهور، إلى التعاون في الإبلاغ عن أي حالة اشتباه، من خلال الاتصال على الرقم الهاتفي لخدمة «أمان» (8002626)، التي تتلقى البلاغات بسرية وأمان، مؤكداً ضرورة تكاتف جهود الأفراد مع أجهزة الشرطة للحد من انتشار الإدمان أو التعاطي بين أفراد المجتمع، وضبط المتورطين في الأنشطة الممنوعة.

    طباعة Email