العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تعامل مع 203 حوادث مرورية

    1000 بلاغ للإسعاف الوطني في عطلة اليوم الوطني

    ■ أحمد الهاجري أثناء متابعته سير العمل في اليوم الوطني | من المصدر

    واكبت طواقم الإسعاف الوطني بجاهزية كاملة احتفالات الدولة، بمناسبة اليوم الوطني السادس والأربعين، وعملت طواقمه على مدار الساعة، لتقديم الخدمة الإسعافية في كل مناطق عملها في المناطق الشمالية، لتغطي فترة العطلة، التي امتدت على مدى أربعة أيام.

    وكشفت إحصاءات الإسعاف الوطني عن ارتفاع الطلب على خدماتها خلال هذه الفترة، حيث تلقت غرفة عملياته أكثر من ألف بلاغ خلال فترة العطلة تطلب 763 منها تحريك طواقم الإسعاف. وفي اليوم الوطني نفسه تعامل الإسعاف الوطني مع 271 بلاغاً مستجيباً فعلياً لــ 200 منها، حيث تم تسجيل زيادة بنسبة 46% في عدد البلاغات المستلمة مقارنة بمتوسط الأيام العادية و27% أعلى من بلاغات اليوم الوطني في السنة الماضية.

    وبلغ عدد الحوادث المرورية التي تم الاستجابة لها خلال فترة العطلة 203 حوادث، 25 منها خلال اليوم الوطني، حيث تم تسجيل زيادة في أعداد الحوادث المرورية التي تم الاستجابة لها خلال فترة اليوم الوطني بنسبة 73% مقارنة بمتوسط الأيام العادية. كما شملت أغلب البلاغات المستلمة إلى جانب الحوادث المرورية حالات الإعياء وإصابات أخرى.

    جاهزية

    كما استعد الإسعاف الوطني للتعامل مع الزيادة المتوقعة في أعداد البلاغات الطارئة خلال العطلة، عبر التنسيق مع جميع الجهات المختصة، وتفعيل خطة الطوارئ الاستباقية الخاصة بمواسم الأعياد والإجازات الرسمية التي تشمل رفع درجات الاستعداد وإعادة توزيع الطواقم الإسعافية وتكثيف تمركز سيارات الإسعاف في المناطق والطرق الحيوية وفقاً للإحصاءات المكانية السابقة للإسعاف الوطني والبيانات المقدمة من الشركاء الاستراتيجيين، بما يضمن تعزيز فاعلية الاستجابة وتحقيق سلامة الجمهور في الإمارات الشمالية خلال هذه المواسم.

    مناسبة

    وأكد أحمد صالح الهاجري، نائب المدير التنفيذي بالإسعاف الوطني أن اليوم الوطني لدولة الإمارات مناسبة وطنية مهمة نحتفل بها جميعاً، ونحرص من خلالها التعبير عن روح الانتماء للوطن والولاء لقيادته، معبراً عن اعتزازه بدور الإسعاف الوطني في مواكبة هذه المناسبة الوطنية على مدار الساعة على امتداد المناطق الشمالية.

    وحرص الهاجري على التذكير بأهمية اتباع كل الضوابط وإرشادات الأمن والسلامة المعتمدة من جانب الجهات الرسمية في مثل هذه المناسبة مثل عدم الخروج من النوافذ وفتحة السقف في السيارات أو استخدام الرش من قبل السائقين أو الركاب وغيرها من السلوكيات التي تعرض حياة الجميع للخطر، وتعكر صفو الأعياد. كما أكد أهمية الالتزام دائماً بقوانين المرور، بما يشمل حدود السرعة وعدم التسبب في عرقلة حركة المرور وإفساح الطريق لمركبات الطوارئ.

    طباعة Email