«إسعاف وإنقاذ» شرطة رأس الخيمة ينفذ 187 مهمة برية وبحرية خلال 7 أشهر

نفذت فرق قسم الإسعاف والإنقاذ البرية والبحرية التابعة للإدارة العامة للعمليات المركزية بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة خلال الـ 7 أشهر الماضية نحو 187 مهمة إنقاذ وإسعاف.

وتمثلت المهام في 153 مهمة نفذتها دوريات الإنقاذ البحرية، وقدمت الفرق المساندة والدعم اللازمين لـ 12 زورقاً ودراجة بحرية تعرضت للعطل في البحر، كما تمكنت الفرق من إنقاذ 4 أشخاص تعرضوا للغرق ووفرت لهم الإسعافات الأولية الكاملة لحين إيصالهم للمستشفى لاستكمال العلاج، فضلاً عن مهام فرق الإسعاف المتمثلة في إسعاف وإنقاذ المصابين بالحوادث المرورية ضمن منطقة الاختصاص، وقطع وفك أجزاء المركبات والآليات الثقيلة بالمعدات الهيدروليكية في جميع الحوادث.

وناشد الرائد طارق محمد الشرهان رئيس قسم الإسعاف والإنقاذ بعدم التهاون بظاهرة ترك الأطفال داخل المركبة في وضع التشغيل أو الإيقاف لحين قضاء ولي الأمر لاحتياجاته مما يتسبب باختناقهم أو وقوع حوادث أخرى نتيجة لهو الأطفال داخل المركبة.

كما بيّن خطورة ارتياد البر بمركبات غير مؤهلة لطبيعة تلك المناطق مما يؤدي إلى تعليق مركباتهم بالرمال الكثيفة، وعدم المجازفة واللامبالاة في ترك الأطفال في المسابح أو الأحواض أو البحر مما يعرض حياتهم للخطر والوفاة أو الإصابات الخطيرة، والتأكد قبل النزول للبحر من حالته واستقراره والمناطق المسموح بها للسباحة، حيث تم إنقاذ 4 أطفال من الجنسية الآسيوية كانوا قد توجهوا للبحر بإحدى المناطق بهدف ممارستهم لهواية السباحة.

ونوه إلى مخاطر التجمهر أثناء وقوع حوادث السير وما يسببه هذا السلوك اللامبالي من عرقلة حقيقية لحركة وصول مركبات الإسعاف مما يؤدي إلى تأخر وصول فرق الإنقاذ للمصابين وبالتالي قد تتفاقم حالتهم الصحية. وأشار إلى أن هذا السلوك اعتبره مجلس المرور الاتحادي مخالفة صريحة وتم إدراجه في إطار التعديلات الجديدة على اللائحة المرورية وغرامتها (1000) درهم.

تعاون

طالب الرائد طارق الشرهان بضرورة التعاون مع أفراد الشرطة من خلال التزامهم التام بالتوجيهات والتعليمات الصادرة عن الجهات المعنية والتي تساهم في الحفاظ على أرواحهم وأرواح الآخرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات