خليل المنصوري: التنسيق الدولي تم منذ عام

أفاد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي، لـ«البيان» بأن أجهزة الأمن في الدولة بدأت بالتنسيق مع الشرطة الفيدرالية الأسترالية والشرطة الهولندية لإلقاء القبض على العصابتين الدوليتين المتخصصتين في الاتجار بالمواد المخدرة وتهريبها، منذ ما يقارب العام، مؤكداً أن القضية تكشفت في أستراليا، ولم تستهدف دبي أو الإمارات.

وحول تفاصيل القضية أوضح اللواء المنصوري أن التنسيق تم مع هذه السلطات من خلال «الانتربول»، عن طريق تبادل المعلومات السرية حول العصابتين بهدف الإيقاع بهما في ساعة موحدة بعملية متزامنة بين الجهات الثلاث.

وشدد على أن الإمارات لن تتوانى في متابعة وملاحقة وبكل صرامة وحزم كل من تسول له نفسه الإضرار بأبناء الوطن من خلال وباء وآفة المخدرات، مشيراً إلى أن شرطة دبي تنتهج استراتيجية متكاملة في مجال مكافحة المخدرات ومتعاطيها، ولا يقتصر على العمل المحلي في مجال المكافحة والتوعية.

بل هناك العديد من أوجه التواصل على المستويين الإقليمي والدولي من أجل إحباط أية عمليات تجارة أو ترويج للمخدرات، بل ضرب تجارها في معاقلهم، والدليل تلك القضايا العديدة التي أحبطتها شرطة دبي في العديد من دول العالم، والتي لم تكن تستهدف دبي، أو الإمارات، بل كانت تستهدف دولاً أخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات