تأجيل قضية قاتل الطفل »آذان« لـ 23 أغسطس الجاري

قررت محكمة الجنايات في أبوظبي، أمس، تأجيل قضية قاتل الطفل «آذان» إلى جلسة 23 أغسطس الجاري للدفاع وتحديد أولياء الدم، وسماع شهادة أهل المجني عليه وسماع مطالبهم بشأن القصاص.

وكان الطفل «آذان» والذي يبلغ من العمر 11 عاماً لقي حتفه بعد الاعتداء عليه جنسياً خلال شهر رمضان، وعثرت الشرطة على جثته فوق سطح البناية التي يسكنها في جريمة بشعة أثارت المجتمع والرأي العام.

تهمة

ووجهت المحكمة للمتهم تهمة قتل الطفل المجني عليه عمداً، بأن قام بالسيطرة عليه بهدف اللواط وإزهاق روحه مستخدماً حبلاً حول رقبته، مما أدى إلى وفاته، إضافة إلى تهمتي التنكر بملابس امرأة، ومخالفة قانون المرور، حيث قام المتهم بقيادة مركبة على الطريق دون تثبيت لوحة أرقام خلفية عليها.

اعتراف

وأنكر المتهم جميع الاتهامات الموجهة إليه، وسألته المحكمة عن الاعترافات التفصيلية التي أدلى بها أمام الشرطة وكررها أمام النيابة العامة ثم كررها مرة ثالثة أمام القاضي حال تمديد حبسه يوم 22 يونيو الماضي، فأكد المتهم أنها كانت تحت الضغط والإكراه، وأنه على استعداد للاعتراف بالجريمة إذا وجدوا بصمات له على الحبل الذي قدمته التحريات والمستخدم في خنق الطفل المغدور.

واستدعت المحكمة أهل المجني عليه والد الطفل ووالدته وجدّه الذين حضروا الجلسة، وطالبتهم بضرورة حضور الجلسة المقبلة لسماع أقوالهم وتحديد مطالبهم، وبسرعة الانتهاء من إعلام الوراثة وحصر الإرث لتحديد أولياء الدم واستكمال الإجراءات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات