وفاة 29 وإصابة 339 في حوادث سير بدبي خلال 7 أشهر

أكد العميد سيف مهيّر المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، أن السرعة الزائدة للمركبات الثقيلة والشاحنات، وكذلك عدم ترك مسافة كافية بين المركبات، والإهمال وعدم الانتباه، وراء مآسي حوادث الطرق، حيث تسببت جميعها في وفاة 29 وإصابة 339 شخصاً بإصابات متفاوتة في 433 حادثاً وقع خلال الأشهر الـ7 الماضية، بينما تسببت في العام الماضي في وفاة 45 وإصابة 344 شخصاً بإصابات متفاوتة في 425 حادثاً.

وأشار إلى أن الشاحنات غالباً ما تكون محملة بحمولات كبيرة وبالتالي تكون الحمولة الزائدة والسرعة مع عدم ترك مسافة كافية بين المركبات، إضافة لعدم التركيز السبب في وقوع كارثة حقيقية على الطريق، مبيناً أنه لوحظ أن سائقي الشاحنات لا يلتزمون بالسرعات المحددة ولا يتركون مسافة كافية بين المركبات وبالتالي هم معرضون لحوادث كارثية تنتهي بانحشارهم ومن برفقتهم في حال وقوع الاصطدام بين المركبات الثقيلة.

وأضاف أن عدم ترك مسافة كافية خلف المركبات الأمامية تسبب في وقوع 360 حادثاً خلال الأشهر الـ7 الماضية توفي خلالها 21 شخصاً وأصيب 274 بإصابات متفاوتة أما الإهمال وعدم الانتباه فتسبب في وقوع 53 حادثاً توفي خلالها 3 أشخاص وأصيب 45 بإصابات متفاوتة، في حين توفي 5 أشخاص نتيجة السرعة الزائدة وأصيب 20 شخصاً في 20 حادثاً في الفترة نفسها من العام الجاري.

وكشف العميد المزروعي أن حادثاً مرورياً وقع صباح يوم أمس الأول، بين 3 شاحنات وسيارة بيك أب ثقيلة على شارع الإمارات قبل مخرج العوير بالاتجاه إلى الشارقة أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص بإصابات بين بليغة ومتوسطة، موضحاً أن الحادث وقع بسبب تهور أحد سائقي الشاحنات وعدم تركه للمسافة الكافية مما أدى إلى حدوث اصطدام بليغ بين ثلاث شاحنات وبيك أب ثقيل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات