محمد بن راشد وسيف بن زايد يوجهان بإيواء القاطنين

السيطرة على حريق برج الشعلة بوقت قياسي ولا إصابات

صورة

ثمنت القيادة العامة لشرطة دبي متابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، حادث حريق الذي وقع في برج الشعلة في منطقة المارينا في دبي ما يؤكد حرص حكومتنا الرشيدة وملامستها الإنسانية في الاطمئنان و سلامة القاطنين وتوجيهاتهما بإيوائهم في فنادق قريبة من البرج وإضافة الى تواجد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم في موقع الحادث ودعمه لجميع الفرق الميدانية في اجلاء القاطنين بسرعة قياسية.

وأشاد اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي رئيس فريق الأزمات والكوارث في دبي، بكفاءة فرق العمل التي ساهمت في سرعة إخماد الحريق الذي لم يسفر عن أية خسائر بشرية بفضل سرعة استجابة رجال الإطفاء والإنقاذ والإسعاف للتعامل بحرفية عالية مع الحادث وتسخيرها الموارد البشرية والمعدات من أجل سلامة الأرواح وتقليل الخسائر المادية بعد عملية تفتيش 597 شقة في البرج وإجلاء ما يقارب من 475 شخصا ونقلهم إلى 3 فنادق قريبة من موقع الحادث بوقت قياسي.

وثمن الدور الاحترافي لفرق العمل التي تمثلت في الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي والإدارات العامة في شرطة دبي، وهي التحريات والمباحث الجنائية، والعمليات، والنقل والإنقاذ، وأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، والأدلة الجنائية، وأمن المواصلات، ومركز شرطة البرشاء، وبلدية دبي، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وهيئة الطرق والمواصلات في دبي، في الوقت ذاته أشاد بإجراءات الأمن والسلامة المطبقة في برج الشعلة.

وكما حرص اللواء جاسم محمد المرزوقي القائد العام للدفاع المدني واللواء خبير راشد ثاني المطروشي مدير عام الدفاع المدني في دبي، على متابعة حيثيات الحادث وتفاصيل عملية الإطفاء. وأكد اللواء عبدالله خليفة المري أن فرق الأزمات والكوارث، لعبت دوراً محورياً في تنسيق جهود احتواء هذه الأزمة الطارئة، وتحجيم الأضرار الناجمة عنها في أضيق نطاق ممكن، وضمان أمن وسلامة الجمهور.

وفي تفاصيل الحادث تلقت غرفة العمليات في الدفاع المدني دبي بلاغاً في الساعة 12:45 بعد منتصف الليل يفيد بوجود حريق في برج الشعلة الذي يتكون من 87 طابقا، منها 84 طابقا سكنيا، 3 طوابق للخدمات العليا، فيما يشتمل البرج على 676 شقة.

وعلى الفور تحركت فرق الإنقاذ لتصل إلى موقع الحادث في الساعة 12:49، وتبين أن الحادث متطور، حيث شب الحريق من الطابق 26 إلى الأعلى من الركن الغربي الجنوبي، فيما تضرر 64 طابقا من الخارج فقط، بينما تضرر الطابقان 83، و84 ضررا بسيطا من الداخل، فيما احترقت 38 شقة فقط من أصل 676 شقة.

وشارك في عملية الإطفاء إلى جانب مركز المرسى والذي يعتبر جهة الاختصاص كل من مركز شهداء الإمارات، مركز القوز، مركز البرشا، مركز بورسعيد، مركز الراشدية، والإنقاذ البحري، حيث تمكنت فرق الإطفاء من إخلاء البرج بالكامل بمهارة عالية وسرعة فائقة، وتم تخصيص برج الأميرات لإيواء السكان المتضررين.

 

لفتة إنسانية

أشار مصدر مسؤول في الدفاع المدني إلى أن فرق الدفاع المدني تعاملت بحرفية بالغة مع الحريق، وكما تم إخراج السكان كذلك عمل رجال الدفاع المدني على إنقاذ الحيوانات الأليفة وإخراجها بسلام من المبنى وتسليمها إلى أصحابها.

الطرق تعمل

عودة الطرق المحيطة في موقع الحادث في منطقة المارينا إلى وضعها الطبيعي وفتح جميع التقاطعات والطرق المؤدية إلى البرج.

استنفار

استنفرت هيئة الطرق والمواصلات في دبي مثل بقية الجهات في الإمارة جهودها في تخصيص وسائل النقل العام لنقل سكان البرج إلى مقراتهم الجديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات