الاستهتار على الطريق يكلّف آسيوياً مليون درهم

محمد بن قصمول

استعراض وجهل بالقانون، سيدفع ثمنه آسيوي مليوناً و193 ألفاً و840 درهماً في الشارقة؛ نتيجة ارتكابه 132 مخالفة مرورية. مركز شرطة واسط الشامل بالقيادة العامـة لشرطة الشارقة أحال الشخص إلى نيابة المرور للتحقيق معه وإجراء اللازم.

وقال الرائد محمد بن قصمول رئيس مركز شرطة واسط الشامل بالإنابة، إن دوريات الأنجاد بإدارة المرور والدوريات، ضبطت سائقاً من الجنسية الآسيوية، إثر ارتكابه العديد من المخالفات المشددة، وعدم تسديدها في الوقت المحدد، مشيراً إلى أن المخالفات تنوعت بين المسجلـة على المركبة، والتي بلغت قيمتها 214 ألفاً، و730 درهماً، والمسجلـة على رخصة القيادة والبالغة 879 ألفا و110 دراهم.

وأوضح بن قصمول، أن معظم المخالفات تركزت حول استخدام المركبة في غير الغرض المخصص له، أو ما يعرف بتهريب الركاب بواقع مليون و115 ألف درهم والصادرة من قبل هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة، وتبلغ قيمة الغرامة 5000 درهم على السائق، وتتضاعف في حال تكرارها مرتين إلى 10.000 درهم وتسجل على رخصة السائق، هذا إلى جانب ارتكابه العديد من المخالفات المرورية الأخرى.

وأشار رئيس مركز شرطة واسط الشامل بالإنابة إلى اللائحة التنفيذية المعدلـة لقانون السير والمرور تشير في المادة 75 من القانون في حال استعمال المركبة في غير الغرض المخصص له، يوقع غرامة وقدرها 3000 درهم، و4 نقاط مرورية تضاف إلى سجل السائق، والمادة 76 من ذات القانون تشير إلى أن استعمال المركبة في نقل الركاب بدون ترخيص، توجب مخالفة وقدرها 3000 درهم و24 نقطة مرورية و30 يوم حجز مما يوجب ذلك سحب الرخصة عن قائد المركبة.

وأضاف الرائد بن قصمول، أنه حال استلام السائق، تم عمل قضية له، وحجز المركبة، وإحالته إلى نيابة المرور بالشارقة؛ لاستكمال الإجراءات القانونية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات