شرطة دبي تنقذ فتاة آسيوية بعد خطفها وطلب فدية 50 ألف درهم

تمكنت فرق البحث الجنائي في شرطة دبي من إنقاذ فتاة آسيوية خلال ساعتين فقط بعد خطفها واحتجازها من قبل شخصين من الجنسية نفسها بسبب خلافات مالية، وطلبا 50 ألف درهم فدية .

تفاصيل

وقال اللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي إن شرطة دبي تمكنت من تحرير الفتاة في زمن قياسي بعد تلقي البلاغ، وأنها حرصت على التحرك بسرعة حفاظاً على حياتها رغم عدم توفر أي خيوط واضحة للقضية التي وصلت إلى الشرطة من إحدى صديقات المجني عليها التي وردها اتصال من الضحية، وأنه تم الاطمئنان عليها وإلقاء القبض على الجناة.

وأفاد اللواء المنصوري بأن القضية تعود إلى تلقي اتصال من فتاة من الجنسية الآسيوية أفادت بأن إحدى صديقاتها من نفس جنسيتها تبلغ من العمر 42 عاماً محتجزة من قبل شخصين من الجنسية الآسيوية في إحدى الإمارات وأنهما أخذا هاتفها وطلبا منها تدبير مبلغ 50 ألف درهم، ونظراً لاختلاف اللغة بينهم أبلغت الفتاة صديقتها بإيجاد طريقة لإنقاذها، والتي قامت اتصلت بالشرطة.

50 ألفاً

من جانبه قال المقدم عادل الجوكر مدير إدارة البحث الجنائي في شرطة دبي إنه على الفور تم جمع المعلومات عن الفتاة وعن الأشخاص الذين تربطهم بها أي علاقات، وتم تحديد الموقع الذي قاموا بخطفها منه أثناء توجهها إلى عملها، وبعد استخراج التصاريح اللازمة والتأكد من موقع الاحتجاز في إحدى الشقق في منطقة بإمارة مجاورة تمت مداهمة الموقع في ساعتين.

وأفاد المقدم الجوكر بأن الجناة فوجئوا بالشرطة وأنهما لم يتوقعا أن ينكشف أمرهما بهذه السرعة، فيما عثر على الفتاة مقيدة في الغرفة بعد أن أخذا هاتفها منها وطالبا بفدية 50 ألف درهم، وأفادت المجني عليها بأنها على معرفة سابقة بالجناة حيث تربطهم بعض المعاملات المادية، فيما أقر الجناة بأن الفتاة عليها دين مستحق لهما بقيمة 3 آلاف درهم وأنهما حاولا الحصول على المبلغ إلا أنها بدأت تتهرب وغيرت رقم هاتفها ورفضت الدفع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات