القبض على إفريقيين يسرقان عملاء البنوك عن طريق الحيلة

ألقت شرطة الشارقة القبض على شخصين من جنسية أفريقية احترفا جرائم السرقة من عملاء البنوك عن طريق الحيلة، وتبين من خلال التحقيق مع المشتبه بهما أنهما قد ابتكرا حيلة جديدة للسرقة تعتمد على التظاهر بتلطيخ ملابس الضحية المستهدف بشكل عرضي وبدون قصد أثناء مروره على الطريق، ومحاولة الاعتذار عن ذلك بالمسارعة إلى تنظيف البقعة المتسخة على ملابسه بـ«ورق مناديل» يوجد بحوزة أحدهما بينما يقوم الآخر بنشل أموال الضحية في غفلة منه، قبل أن يختفيا عن الأنظار في سرعة بالغة.

وكانت شرطة الشارقة قد تلقت بلاغين أحدهما من شخص آسيوي يفيد بقيام مجهولين وبصورة استفزازية بالبصق عمداً على ثيابه ما أدى إلى الاشتباك معهما، وبعد مغادرته اكتشف قيامهما بسرقة مبلغ من المال كان بحوزته، تكرر الأمر في بلاغ آخر ورد إلى شرطة الشارقة حيث أفاد شخص من الجنسية العربية بأنه قد تعرض للسرقة من قبل مجهولين بذات الأسلوب المشار إليه في البلاغ الأول حيث تمكنا من سرقة مبلغ مالي كان بحوزته.

وبناء عليه تم تشكيل فريق أمني من إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة لمتابعة البلاغين، والكشف عن هوية مرتكبي هذه الجرائم، ومن خلال البحث والتحري تمكن الفريق من القبض على المشتبه بهما، وهما من الجنسية الأفريقية، وقد اعترفا بقيامهما بارتكاب السرقات المشار إليها عن طريق الحيلة.

وأكد العقيد إبراهيم مصبح العاجل مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة استمرار جهود شرطة الشارقة في تطبيق استراتيجيتها المتعلقة بتنفيذ مسرعات المستقبل في مجال مؤشر خفض معدلات الجرائم المقلقة، ومن خلال تكثيف جهودها في الحد من الجرائم الواقعة على المال بكافة أنواعها وملاحقة وضبط مرتكبيها، أياً كانت الحيل التي يلجؤون إليها أومحاولاتهم للإفلات من قبضة العدالة، آخذة بالاعتبار ضرورة العمل على رفع مستوى الوعي بخطر هذه الجرائم بين أفراد المجتمع بصورة عامة وشريحة عملاء البنوك بصفة خاصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات