8 سنوات سجناً وغرامة 100 ألف لمتهم بمقاومة أفراد الشرطة

أدانت محكمة جنايات أبوظبي شابا، بتهم محاولة الهروب من دوريات الشرطة والتسبب في حادث مروري أسفر عن وفاة سيدة، وقضت بسجنه لمدة 8 سنوات مع تغريمه 100 ألف درهم، وإلزامه بدفع الدية الشرعية لورثة المتوفاة، وبجلده 80 جلدة عن تهمة شرب الخمر.

وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهم إلى محكمة الجنايات، بعد أن تمكنت دوريات الشرطة بأبوظبي في مطاردة استمرت لنحو ساعة وربع من إلقاء القبض على المتهم الذي حاول الهرب أثناء محاولة أفراد الشرطة استيقاف سيارته، مسجلا خلال محاولة الهرب 16 مخالفة قانونية لقوانين السير والمرور.

وأشارت أوراق القضية إلى أن المتهم وأثناء خروجه بسيارته من موقف احد المطاعم، حاولت دورية شرطة مرورية، استيقافه بعد أن تبين لها بان المركبة التي يقودها المتهم غير مجددة الترخيص ولا تحمل وثائق تأمين سارية المفعول، فطلبت منه الدورية الوقوف واستعملت «اللواحات» .

إلا أنه تعمد الهرب، وتجاوز المركبات التي أمامه من كتف الطريق، ليشرع في عبور عدد من الإشارات الضوئية الحمراء، وقيادة المركبة عكس السير، بتهور وبصورة خطرة تعرض حياته وحياة غيره من مستخدمي الطرق العامة للخطر، حيث تجاوزت سرعة المركبة خلال محاولته الهرب حاجز الـ 200 كيلو متر في الساعة.

وعلى الفور قامت الدورية بإبلاغ غرفة العمليات بالواقعة، ليتم إرسال دورية أخرى للمساندة في عملية إيقاف المتهم، إلا انه تمكن من الإفلات عبر صدمه احدى الدوريات المرورية التي حاولت إغلاق الطريق أمامه، لتنتهي بعد ذلك فصول المطاردة، بصدم المتهم لمركبة كانت تسير أمامه، بها زوجان برفقة طفلتهما ما أسفر عن وفاة الزوجة وإصابة الزوج والطفلة بإصابات بليغة.

وبمواجهة المتهم بالتهم المنسوبة إليه أنكر معظم التهم المنسوبة له.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات