اتهام 4 أردنيين بالسعي للانضمام إلى «داعش»

40 عاماً سجناً لباكستاني شرع بقتل أجانب

حكمت محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية في جلستها المنعقدة أمس، بمعاقبة الثلاثيني «ع.ف» باكستاني الجنسية، بالسجن المؤبد بعد إدانته بالشروع في قتل أجانب بقصد ارتكاب أفعال إرهابية، وذلك باستخدام بندقية صيد الأسماك (Spear Gun).

كما أمرت المحكمة بمعاقبته بالسجن لمدة 15 عاماً والإبعاد عن البلاد بعد انقضاء فترة الحكم وتحميله كافة مصاريف القضية، وذلك بعد إدانته بحرق 8 سيارات بأن أشعل النيران فيها بقصد التخريب والترهيب وارتكاب فعل إرهابي، وبذلك يبلغ مجموع الأحكام الصادرة بحقه من المحكمة 40 عاماً.

وفي حكم آخر أمرت محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية بتحويل 6 شباب مواطنين تتراوح أعمارهم ما بين «20 و25» سنة إلى أحد مراكز المناصحة التابعة لوزارة الداخلية وسحب جوازات السفر الخاصة بهم لمدة 6 شهور لمنعهم من السفر طوال مدة وجودهم في مركز المناصحة وإخضاعهم للرقابة الأمنية، وذلك بعد أن وجهت إليهم نيابة أمن الدولة تهمة «الخطورة الإرهابية».

عمل عدائي

وكانت المحكمة في بداية جلستها قد نظرت في قضية المتهم «ح.ر.م.ح» إيراني الجنسية البالغ من العمر 59 عاماً، والذي تتهمه نيابة أمن الدولة بالقيام بعمل عدائي ضد دولة أجنبية كونه مديراً لشركة تجارية تعمل داخل الدولة في الاستيراد والتصدير.

حيث قام باستيراد جهاز «Panel View & Cable» من أميركا كمستخدم نهائي له داخل دولة الإمارات، ولكنه وبمخالفة صريحة القانون قام بتصديره إلى إيران لاستخدامه هناك حيث خالف قوانين الحظر الدولي الذي كان مفروضاً على دولة إيران من قبل الأمم المتحدة في ذلك الوقت.

وقد واجهت المحكمة المتهم خلال الجلسة بمستند رسمي صادر من وزارة الخارجية بدولة الإمارات يفيد برفض الوزارة لطلب المتهم بالسماح له بتصدير الجهاز إلى إيران، واتهمته المحكمة بمخالفة القرار وخرقه القوانين المحلية والدولية.

وفيما أنكر المتهم الاتهامات المنسوبة إليه مفيداً أنه استورد الجهاز من الصين عن طريق شركة صينية تعمل في أميركا وكانت تخزن الجهاز في مخازنها بالولايات المتحدة الأميركية، موضحاً أنه لم يكن على علم بأن التصدير مخالف للقوانين.

وطالب محامي الدفاع بتأجيل النظر في القضية والحصول على أوراق ومستندات ملف التحقيقات لإعداد مذكرة الدفاع عن موكله. وأمرت المحكمة بتأجيل النظر بالدعوى لجلسة 29 يوليو المقبل للاستماع لمرافعة محامي الدفاع.

وفي قضية أخرى وجهت نيابة أمن الدولة إلى أربعة متهمين من الجنسية الأردنية تتراوح أعمارهم ما بين «35 و38» عاماً مقيمين في الإمارات، تهمة السعي للانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي، وذلك بالسفر عبر الإمارات إلى تركيا بقصد الدخول إلى الأراضي السورية للانضمام لمعسكرات التدريب التابعة للتنظيم، واتهمتهم النيابة بإنشاء مواقع على شبكات التواصل الاجتماعي داخل دولة الإمارات بقصد الترويج لأفكار التنظيم وتحبيذها وتشجيع الشباب للانضمام فيه.

لائحة اتهام

تضمنت لائحة اتهام 4 أردنيين متهمين بالسعي للانضمام لداعش، نشر مقالات وصور وكليبات فيديو وأخباراً من شأنها نشر أفكار داعش وتحسين صورته والإساءة لدولة خليجية شقيقة بما يعرض علاقة الإمارات مع هذه الدولة للخطر، كما اتهمتهم نيابة أمن الدولة بحيازة ذخائر حية تستعمل في الأسلحة النارية بدون الحصول على تصريح.

وخلال الجلسة أنكر المتهمون جميع الاتهامات، وقالوا إن الذخيرة التي كانوا يحملونها تعود لنادي الصيد الذي يعملون فيه، وطالب محامي الدفاع علي المناعي بمدة للاطلاع على ملفات التحقيقات. وأمرت المحكمة بتأجيل القضية إلى 19 يوليو المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات