51 % حل النزاعات العائلية في شرطة رأس الخيمة

نجح مركز الدعم الاجتماعي بالقيادة العامـة لشرطـة رأس الخيمة في الربع الأول من العام 2017 في حلّ 51% من النزاعات العائلية؛ منها الخلافات الزوجية، والأسرية، ومشكلات ما بعد الطلاق.

والعنف الأسري، بينها 26 حالة من المواطنين، و11 حالة من المقيمين، فيما تم إحالة (19) حالة إلى جهات الاختصاص، و6 قيد المتابعة. كما عمل المركز على تقديم الرعاية والدعم النفسي والاجتماعي بالتنسيق والتعاون مع الجمعيات والجهات المختصة.

وأوضح المقدم إبراهيم محمد القرصي رئيس مركز الدعم الاجتماعي بالشرطة لـ«البيان» نجاح المركز في التعامل مع جميع الحالات المسجلة لديه العام 2016 بنسبة ارتفاع وصلت إلى 6.2%.

فقد تم التعامل مع 316 حالــة خلال العام الماضي مقارنة مع العام 2015 بمعدل 304 حالات. وتركزت في أغلبها في الخلافات الأسرية البسيطة وحالات الابتزاز، وغيرها من المشكلات الاجتماعية.

155 محاضرة

وقال: إن رؤية المركز تتمثل بحماية الفرد والأسرة والمجتمع من الظواهر السلبية والانحرافية بأدق وأفضل المعايير العلمية. مضيفاً أن المركز يسعى بروح الفريق الواحد إلى الوصول بالفئات المستهدفة للاندماج في المجتمع بشكل آمن ومستقر، حيث يعمل على إعداد البرامج الموجهة التي من شأنها التصدي لبعض السلبيات في المجتمع.

حيث إن هناك العديد من البرامج والأنشطة مثل برنامج «توعية الأسرة» حيث قام المركز بالمشاركة في 16 فعالية ونشاطاً اجتماعياً العام الماضي، إلى جانب إلقاء 155 محاضرة توعية استفاد منها 21 ألفاً وخمسمائة وثمانية وعشرون مستفيداً.

وأشار المقدم القرصي إلى أن مركز الدعم الاجتماعي يعتبر أحد أهم المراكز التخصصية في رأس الخيمة فهو يعمل على تحقيق التوازن بين مفهوم الوقاية الأمنية والمجتمعية.

تعليقات

تعليقات