شرطة دبي تحبط 4 عمليات تتصل بالمخدرات - البيان

شرطة دبي تحبط 4 عمليات تتصل بالمخدرات

تمكنت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات خلال شهر مارس الماضي من إحباط 4 عمليات إجرامية، تتصل بالتهريب والاتجار والترويج والتعاطي للمخدرات، وبلغ عدد المقبوض عليهم في العمليات الأربع 6 آسيويين، وخليجي واحد، كما بلغت كمية المضبوطات 557 ألف قرص مخدر من الترامادول، و91 ألف قرص مخدر من عقاقير مختلفة، و1كغ و666 غراماً من مخدر الهيروين و340 غراماً من "مخدر الكريستال الشبو".

وأوضح اللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي بشرطة دبي، أن جميع المتورطين في هذه العمليات كانوا يهدفون من وراء نشاطاتهم الإجرامية إلى الكسب غير المشروع للمال، وإفساد المجتمع وبخاصة الشباب، وذلك من خلال جلبهم وإدخالهم وترويجهم للمخدرات والمؤثرات العقلية داخل الدولة، الأمر الذي يجعلهم يستحقون ما سينزل بهم من عقوبات قانونية لعلها تكون رادعاً لهم، ومانعاً لتطلعاتهم المريضة للحصول على الثروة بطرق غير نظيفة.

وقال العقيد عيد محمد ثاني حارب، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، إن العمليات الأربع تمت في نطاق جغرافي اشتمل على كل من إمارة دبي، ومدينة العين وإحدى مناطق الريف بإمارة الفجيرة، مشيراً إلى أن فريق من الجهات المعنية بمكافحة المخدرات في شرطة دبي تمكن من إلقاء القبض على 3 آسيويين إثر مداهمته للسيارة التي يستقلونها في محطة للتزود بالوقود تقع بمنطقة ريفية تابعة لإمارة الفجيرة، وذلك بناء على معلومات هامة تؤكد إقدام المتهمين على تهريب المخدرات إلى الدولة عبر مناطق جبلية وعرة، بقصد الاتجار والترويج. وقد تم العثور في الصندوق الخلفي من السيارة على 39 ألف قرص مخدر من الترامادول، و28 ألف و595 قرصاً من العقاقير المخدرة المتنوعة الأصناف.

أما العملية الثانية فأشار العقيد عيد ثاني حارب إلى أن أحداثها جرت بالتزامن مع العملية الأولى في التاسع عشر من مارس الماضي، ولكن في إحدى المناطق السكنية من مدينة العين، وتمكن من خلالها عناصر مكافحة المخدرات بشرطة دبي وبالتنسيق مع زملائهم في مكافحة المخدرات بشرطة العين من إلقاء القبض على آسيوي الجنسية، مهنته سائق شاحنة، لممارسته نشاطات إجرامية تتمثل بالتعاطي والحيازة والترويج للمخدرات مقابل مبالغ مالية. وقد عثر عناصر المكافحة خلال تفتيش إحدى الغرف من مسكنه على حقيبة فيها 1كغ و666 غراماً من مخدر الهيروين، و298 غراماً من "مخدر الكريستال الشبو".

وأضاف العقيد عيد ثاني حارب أن عملية مماثلة تمت ولكن وقائعها حدثت بدبي، وتمكنت الجهات المعنية بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي في الثاني والعشرين من الشهر الماضي من إلقاء القبض على آسيوي مهنته صقّار، كان يحاول بيع كمية كبيرة من الأقراص المخدرة المنوعة، لأحد عناصر الشرطة بموجب صفقة مزعومة رتبت تفاصيلها بدقة وإحكام من قبل الإدارة المعنية، وتم بموجبها الإيقاع بالمتهم متلبساً بعد إتمام عمليتي الاستلام والتسليم ما بين الجانبين، وتحت أنظار أفراد الكمين من مكافحة المخدرات بشرطة دبي، وقد بلغت كمية الأقراص المخدرة التي كانت بحوزته "54"ألفاً و"975 قرصاً مخدراً منها 2438 قرصاً من الترامادول.

ويتابع العقيد عيد حارب مشيراً إلى أن العملية الرابعة جرت في 31 مارس بإحدى المناطق السكنية من إمارة دبي، وأسفرت نتائجها عن إلقاء القبض على خليجي الجنسية، وذلك بعد مداهمة مسكنه، والعثور داخل إحدى الغرف على ما مجموعه 14ألفاً و314 قرصاً من الترامادول و8 آلاف و890 قرصاً مخدراً من أصناف متنوعة، وعلى 42 غراماً من مخدر الكريستال الشبو.
وقد أفاد المتهم أن جميع المضبوطات تعود لشخص مسجون بقضايا مخدرات في إحدى الإمارات، وهو يقوم بتصريفها له من خلال الاتجار والترويج.

وقد أعرب العقيد عيد محمد ثاني حارب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في معرض تعقيبه على العمليات الأربع عن تثمينه لما تبذله كوادر الإدارة من جهود مخلصة لتحصين الوطن من كل من تسول له نفسه الإقدام على ممارسة نشاطات إجرامية من اتجار أو تهريب أو ترويج أو تعاط للمخدرات على أرض الدولة، منوهاً بأهمية تعاون مختلف أفراد المجتمع مع الإدارة في التبليغ عن أي شخص يشتبهون به، أو أمر ذي صلة بالمخدرات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات