العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خلال ترؤس المزينة اجتماع تقييم أداء الإدارة

    مناقشة خطط «مكافحة المخدرات» في دبي

    ■ خميس المزينة خلال ترؤسه الاجتماع بحضور قيادات إدارة مكافحة المخدرات | من المصدر

    ترأس الفريق خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، اجتماع تقييم أداء الإدارة العامة لمكافحة المخدرات خلال الربع الثاني من العام الجاري، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعميد علي عتيق بن لاحج مدير الإدارة العامة لأمن المطارات، والعميد محمد راشد المهيري نائب مدير الإدارة العامة للتحريات لشؤون الإدارة والرقابة، والعقيد عيد محمد ثاني حارب، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، وعدد من ضباط إدارة مكافحة المخدرات.

    وناقش المزينة مع الحضور خطط الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وآليات عملها، والبرامج والخطط التي وضعتها لمكافحة المخدرات، وتفعيل البرامج التوعوية التثقيفية، وإشراك جميع فئات المجتمع في تلك البرامج للحد منها.

    واستمع الفريق المزينة من المقدم خالد علي مويزه نائب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالوكالة، إلى شرح لعدد من قضايا المخدرات التي تم تسجيلها في شرطة دبي خلال الربع الثاني من العام الجاري، مقارنة بالربع الثاني من العام الماضي..

    إضافة إلى الإحصائيات التي سجلتها الإدارة حول الكميات التي تم ضبطها والمتورطين فيها وجنسياتهم، والوسائل والمحاولات الجديدة التي يستحدثها المهربون لإخفاء المخدرات، كما اطلع على الجانب الوقائي والتثقيفي الذي تقوم به الإدارة للتوعية بأضرار المخدرات، حيث نظمت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات خلال الربع الثاني من العام الجاري 68 فعالية، منها 11 معرضاً توعوياً للوقاية من أضرار المخدرات و47 محاضرة و10 فعاليات أخرى.

    توعية

    وأكد الفريق المزينة أن قسم التوعية بأضرار المخدرات يقع على عاتقه نشر الثقافة التوعوية بكافة أشكالها وأنواعها وأنماطها بحيث تصل للهدف المنشود وهو تقليل عدد متعاطي المخدرات والحد من انتشارها وتوعية الجمهور بمخاطرها..

    حيث تنتهج الإدارة سياسات عدة للحد من انتشار المخدرات كالحملات التوعوية أو المحاضرات أو المعارض وكثيراً ما نجني ثمار ذلك عبر رسائل الثناء والشكر، أو ردود أفعال أولياء الأمور الإيجابية أو إعلان بعض الشباب توبتهم والرجوع لجادة الصواب من خلال الاستفادة من المادة 43 من قانون المخدرات والتي تعفي المتعاطي من العقوبة حين يسلم نفسه طواعية طالباً للعلاج.

    طباعة Email