العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «جنايات الشارقة» تستمع إلى شهود قضية قتل الأب بـ«طفّاية حريق»

    استمعت محكمة جنايات الشارقة صباح أمس إلى أقوال شهود الإثبات في قضية قاتل أبيه، الذي يبلغ من العمر 18 عاماً أميركي الجنسية من أصول عربية، حيث تعرضت الجلسة إلى بعض التفاصيل المحزنة ليلة الواقعة، والتي قال فيها شقيق المجني عليه وعم المتهم إنه دخل إلى مكتب أخيه فوجد ابن أخيه جاثياً على ركبتيه، ويقبِّل أباه الذي كان مضرجاً بدمائه، وإنه فور رؤيته عمه حمل مطفأة الحريق، وقال لعمه: اضربني بها كما فعلت بأبي.

    وبدأت الجلسة بالاستماع إلى شاهد الإثبات الأول وهو أحد عناصر شرطة أنجاد الذي قال إن الشرطة تلقّت بلاغاً عن حادثة طعن، وعندما وصلوا كان المتهم وعمه موجودين فيما الضحية مسجى على الأرض غارقاً في دمائه فقام بإبعادهما عن مسرح الجريمة، لافتاً إلى أن المتهم كان يتصرف بصورة غير طبيعية.

    أما الشاهد الثاني وهو شقيق القتيل (العم) فقال: إنه تلقّى اتصالاً من نسيب لهم يفيد بأن شقيقه مريض جداً وعليه الحضور على الفور، وإنه بالفعل تحرك إلى منزل أخيه، واتصل بالإسعاف كسباً للوقت وعندما وصل إلى مكتبه الذي هو في البرج نفسه، الذي يقطن فيه وجده على الأرض في بِركة من الدماء والإصابات في رأسه وعينه.

    وذكر عم المتهم أن ابن أخيه يعاني مرضاً نفسياً، وكان يخضع للعلاج النفسي وعلاقته بوالده قوية جداً ويحبه، وأنهم مصدومون من الحادثة، ولا يدرون لماذا أقدم على قتل أبيه؟

    وأجلت النيابة القضية لـ5 من سبتمبر المقبل.

    طباعة Email