العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تغريمه 100 ألف درهم.. وحملات يومية تتصدى للمخالفين

    ضبط آسيوي يفرغ مخلفات كيميائية في صناعية الشارقة

    صورة

    كشف محمد الكعبي رئيس شعبة التفتيش الميداني في بلدية الشارقة، عن ضبط آسيوي أثناء تخلصه من مواد كيميائية خطرة وزيوت سائلة في المنطقة الصناعية 11، حيث تم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق الشركة التي يقع مقرها في إمارة أخرى، وتحرير مخالفة قيمتها 100 ألف درهم بحقها.

    وأكد الكعبي أن فرق الرقابة الميدانية تقوم بحملات يومية مكثفة لضبط المخالفين، وخلال جولتها اشتبهت في شخص حضر بصورة مريبة في منطقة قيد الإنشاء في وضح النهار، وبمراقبته تبين أنه يقوم بتفريغ مواد كيميائية وزيوت صعبة التحلل في الموقع، ما قد ينجم عنه أضرار بيئية خطيرة.

    وأضاف أن العامل تفاجأ بمفتشي البلدية، مستطرداً أن أعين فرق الرقابة لا تغيب، فالحملات متتالية ومكثفة، والهدف من ذلك هو تأمين أمن وسلامة القاطنين في الإمارة والحفاظ على تطبيق الأنظمة والقوانين.

    لافتاً إلى أن تخلص الشركات في الشارقة من المخلفات يتم عبر شركة بيئة وهيئة الصحة، ولكن هناك من يعمدون إلى التخلص من المخلفات بغض النظر عن نوعها بطرق غير قانونية، وهدفهم من ذلك تجنب دفع مبالغ مالية نظير ذلك.

    أماكن

    ولفت إلى أن المفتشين يركزون بصورة أساسية على المناطق البعيدة عن المدينة، والتي يعتقد المخالفون أنها بعيدة عن أعين الرقابة، ومن هذه المناطق على سبيل المثال لا الحصر مناطق الصجعة والسيوح والرحمانية، إلى جانب العديد من المناطق السكنية مترامية الأطراف..

    مضيفاً أنه تم في وقت سابق ضبط حالات تخلص من مخلفات بناء، وتحرير غرامة 50 ألف درهم بحق مرتكبها مع إزالة المخالفة، وحجز المركبة التي تم من خلالها ارتكاب المخالفة لمدة شهر، وبين أنه في حال التكرار يتم إغلاق المنشأة ومخاطبة الجهات المختصة.

    قانون

    أوضح محمد الكعبي أن القانون الاتحادي رقم 24 لعام 1999 بشأن حماية البيئة وتنميتها، ينص على وجوب اتباع المنشآت الصناعية جميع متطلبات السلامة في عمليات استخدام وتخزين والتخلص من المواد الكيميائية ومخلفات التصنيع، وذلك للتقليل من جميع أنواع التلوث البيئي الناتج عنها، فيما يتضمن القانون الاتحادي رقم 24 المسؤوليات والعقوبات المتعلقة بالأضرار البيئية الناتجة في البابين السابع والثامن.

    طباعة Email