تأجيل قضية قاتل والدته بانتظار فحص سلامته النفسية

أجّلت محكمة جنايات الشارقة النظر في قضية قاتل والدته «ن، م، ل» بعد تعذر عرضه على المختصين في مستشفى الأمل للصحة النفسية في دبي بغية التحقق من حالته العقلية والنفسية في آخر فصول محاكمة الشاب الذي أحزن بجريمته البشعة مجتمع الإمارات وكل من سمع بها.

وقال المتهم لقاضي الجنايات في محكمة الشارقة الشرعية إنه حصل على تنازل أولياء الدم من والدته ما أثار استغراب الحضور.

وكانت لجنة من الطب الشرعي في الشارقة قد عاينت الجاني وجاء في تقريرها أن المتهم يعي ما حوله وصحته العامة جيدة، موصية بعرضه على مستشفى مختص بالصحة النفسية للتحقق من حالته النفسية والعقلية.

وكان «ن، م، ل» قد أقدم على قتل والدته التي تحمل الجنسية الدنماركية نحراً بسكين في شقتها الواقعة بمنطقة الممزر في الشارقة، مبررا جريمته بأنه أمر جاءه من الله ورسوله بسبب امتهانها للسحر والشعوذة.

وأظهر تقرير الطب الشرعي بوزارة العدل أن الوفاة كانت بحدوث جرح ذبحي بالعنق صاحبه نزيف دموي وقطع بالقصبة الهوائية والأوعية الدموية الرئيسة، أسفر عن توقف بالتنفس والقلب.

 وبعد أن اكتشفت الجريمة وعثرت الشرطة على الجثة في شقة المتهم لم يكن أمامه سوى الاعتراف بجريمته، بقتل والدته (50 عاما) بسكين المطبخ، ممثلاً جريمته البشعة وكيفية قتله لأمه. وطالبت النيابة في مرافعتها بتوقيع أقصى العقوبة على الجاني الذي ظلَّ بالشقة غير آبه بوجودها مذبوحة لمدة عشرة أيام، ومارس حياته بشكل طبيعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات