00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أشغال رأس الخيمة تواصل سحب مياه الأمطار من الشوارع

5007 مخالفات بيئية سجلتها "راقب" في 2015

صورة

كشفت دائرة الأشغال والخدمات العامة في رأس الخيمة، أن المخالفات البيئية بأنواعها، التي سجلتها دوريات «راقب» في مناطق الإمارة، بلغت 5007 مخالفات خلال العام الماضي 2015، وأوضح المهندس أحمد محمد الحمادي مدير عام الدائرة، أن دوريات «راقب»، المتخصصة في الرقابة البيئة والتفتيش الميداني على النظافة العامة في الإمارة، ضبطت مخالفات بيئية وتنظيمية مختلفة، منها 4265 مخالفة تتعلق بالمنشآت التجارية والمهنية، وإلقاء المخلفات من نوافذ السيارات، والاعتداء على الأشجار البرية المحظور اقتلاعها أو احتطابها.

وأضاف أن دوريات «راقب»، سجلت 535 مخالفة بيئية على مناطق كورنيش القواسم وبحر المعهد والمعيريض والمركز الثقافي، تمثلت جميعها في رمي وترك المخلفات في الحدائق وعلى رمال الشاطئ، ومخلفات الشواء والزجاجات الفارغة التي تشكل تهديداً للبيئة البحرية ومرتادي الشواطئ.

وأشار إلى أن دوريات «راقب»، سجلت في الخيران منذ انطلاق الخدمة العام الماضي، 89 مخالفة، تعلقت بالصيد المحظور داخل محميات القرم والخيران، في حين بلغ مجموع المخالفات المرصودة على الطرقات المؤدية لقمة جبل جيس 98 مخالفة.

وبالنسبة للشوارع ومخلفات المباني تحت الإنشاء، سجلت الدوريات 4265 مخالفة، مشيراً إلى منح مفتشي «راقب» أمر الضبطية القضائية، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، لتوقيع الغرامات الفورية على المخالفين بمبلغ 500 درهم.

سحب المياه

من جهة أخرى، واصلت الدائرة سحب مياه الأمطار المتجمعة في شوارع الإمارة، وأوضح المهندس أحمد محمد الحمادي، أن آليات وصهاريج الدائرة، واصلت أمس عملها بسحب مياه الأمطار التي هطلت أمس الأول، من شوارع الإمارة، وخاصة النقاط الساخنة، ومنها منطقة الظيت وخزام، التي تعد أكثر المناطق انخفاضاً، لافتاً إلى أن الدائرة انتهت خلال العام الماضي من إنشاء شبكة جديدة لتصريف مياه الأمطار، ونقلها لأحواض خاصة، والاستفادة منها في ري الزراعات في شوارع الإمارة، إلا أن غزارة المياه التي شهدتها الإمارة أمس الأول، أدت لتجمع المياه في هذه النقطة وعرقلة حركة السير.

19 حالة طارئة بسبب الأمطار

تمكنت شرطة رأس الخيمة، أمس، من التعامل والسيطرة على 19 حالة طارئة، في عدد من مناطق الإمارة، من بينها عائلتان تعرضت مركباتهما للأعطال بسبب غزارة مياه الأمطار وتراكمها، حيث تولى رجال الشرطة تقديم المساعدة اللازمة لهم.

ونتج معظم الحوادث المرورية، عن التدهور والانحراف المفاجئ، الأمر الذي استدعى تدخل رجال الشرطة لتقديم المساعدات اللازمة. وحثت القيادة العامة للشرطة، أفراد الجمهور على الاتصال بالرقم 999 في جميع الحالات الطارئة.

طباعة Email