00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شرطة دبي تطلق المشروع على 70 موقعاً حيوياً مهماً يونيو المقبل

«رصد».. كاميرات تبحث عن المركبات المطلوبة

■ خميس المزينة خلال جولته في الإدارة العامة للعمليات | من المصدر

تعتزم شرطة دبي إطلاق مشروع «رصد» في شهر يونيو المقبل على 70 موقعاً حيوياً مهماً في الإمارة.والمشروع عبارة عن مجموعة من الكاميرات تشبه الرادارات تحتوي على 4 نوافذ زجاجية للكاميرا، حيث تتميز الكاميرات بدقة عالية في التصوير مع إمكانية التصوير الليلي بالأشعة تحت الحمراء، ويغطي تصويرها 4 مسارات وتخزن الفيديو لفترة تصل لمدة شهر..

وتقرأ أرقام لوحات المركبات لسرعة تصل إلى 220 كلم في الساعة، كما أنها تبحث عن المركبات المطلوبة عن طريق اللوحة أو لون المركبة أو نوعها، ويمكنها حفظ جميع الصور والمعلومات في وحدة التخزين الرئيسة في شرطة دبي لمدة 12 شهراً.

واطلع اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، على خطوات إطلاق المشروع، خلال الجولة التي قام بها للإدارة العامة للعمليات ضمن برامج التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز الشرطة برفقة اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشؤون العمليات..

والعميد المهندس كامل بطي السويدي مدير الإدارة العامة للعمليات، ونائبه العميد عمر عبد العزيز الشامسي، والعميد المهندس خالد المري مدير إدارة الاتصالات، والعقيد محمد سالم سويدان مدير إدارة مبنى القيادة العامة لشرطة دبي، والمقدم خالد بن سليمان مدير إدارة الرقابة والتفتيش، وعدد من ضباط الإدارة.

حفظ الأمن

وأكد المزينة الدور الكبير الذي تلعبه الإدارة العامة للعمليات في حفظ الأمن وسرعة وصول الدوريات بمختلف أشكالها وفرق الإنقاذ إلى مواقع الحوادث، مثمناً سعي الإدارة الدؤوب لتحقيق الأهداف الاستراتيجية وتعهدات القيادة العامة لشرطة دبي والتزاماتها نحو أفراد المجتمع بالرد على المكالمات الطارئة 999 في غضون 10 ثوان، إضافة إلى جلب أحدث المعدات والبرامج والتقنيات الإلكترونية والذكية لمواكبة التطورات المتسارع وتحديث خدماتها المقدمة للمجتمع.

وبدأ المزينة جولته بتفتيش الطابور العام ثم سيارات العمليات المتنقلة التي تم تجهيزها بأحدث المعدات المتطورة في العالم، إضافة إلى الدورية الذكية التي تم تطويعها وتطويرها بإضافة التقنيات الأمنية ورادار ذكي يمكن برمجته على سرعة الشارع وتصوير المخالفين والمتجاوزين للسرعة القانونية من داخل الدورية المرورية وتطبيق التقنيات الذكية على مستوى المنطقة من خلال 12 كاميرا تدور في جميع الاتجاهات وتستخدم في نقل الحادث المروري إلى مركز القيادة والسيطرة.

واطلع المزينة في مبنى إدارة الاتصالات على حزمة من الخدمات الجديدة، كخدمة الرسائل النصية القصيرة عبر (999) وهي خدمة مجانية توفرها شرطة دبي لفئة ذوي الإعاقة وأفراد الجمهور بهدف التواصل مع مركز القيادة والسيطرة في حالات الطوارئ دون الحاجة للاتصال على الرقم 999، حيث يتولى مركز القيادة والسيطرة الرد على الرسائل النصية المرسلة في النطاق الجغرافي لدولة الإمارات.

وشاهد أيضاً برنامج المراقب الذكي الذي يهدف إلى تتبع مواقع الدوريات والاستعلام عنها وإدخال التقارير المتعلقة بها، حيث يوفر النظام آلياً مختلف المعلومات المتعلقة بالدورية الأمنية من حيث موقع الدورية على الخريطة، والدوريات المتوقفة لفترة زمنية والدوريات الخارجة عن منطقة الاختصاص، كما يمكن للنظام إظهار الحوادث والدوريات المكلفة بها وذلك لقياس سرعة استجابتها.

مشاريع

ودشن المزينة المشاريع الخاصة بتكنولوجيا المعلومات الجغرافية، ومنها برنامج نظام الخرائط الثلاثية الأبعاد وهو عبارة عن مشروع لترقية نظام الخرائط ثلاثية الأبعاد يقوم بعرض خرائط جغرافية ثلاثية الأبعاد لدبي تستخدم في عمليات تتبع الموارد والمصادر، إضافة إلى إنشاء السيناريوهات الأمنية بهدف استخدامها في وقت الأزمات.

كما اطلع على نظام الإحصائيات الأمنية الذي يوفر بيانات إحصائية مكانية للحوادث الجنائية والمرورية، حيث يتميز المشروع بسهولة الاستخدام وهو مبني على نظام الخرائط الثلاثية الأبعاد، ويمكن من خلاله عمل الإحصائيات بصورة فائقة..

ويرصد أولاً بأول الحوادث التي تقع في الشوارع على مدار الساعة ويستخرج تلقائياً المناطق التي يزداد فيها وقوع الحوادث.وشاهد المزينة نظام المتصفح الشبكي للخرائط الذي يعرض البيانات المكانية والجغرافية في متصفح الشبكة بشكل مبسط وسهل..

حيث يمكن استخدامه على جميع أنواع الأجهزة ويعتبر واجهة استخدام جديدة لعرض البيانات والمعلومات الجغرافية، ويمكن إضافته إلى خرائط غوغل، واستخدامه في مراكز الشرطة وغرفة العمليات المتحركة، حيث يتيح النظام لمراكز الشرطة مراقبة دورياتها ومعرفة مدى التزامها بمنطقة الاختصاص.

«عين الشرطة» عبر ساعة أبل

طورت الإدارة العامة للخدمات الذكية في شرطة دبي تطبيقاتها الذكية على ساعة أبل، حيث أضافت خدمة «عين الشرطة» التي تتيح للجمهور المشاركة في الحفاظ على الأمن والإبلاغ عن أي مشاهد مشبوهة على تطبيقاتها في الساعة.

وقال العقيد خالد ناصر الرزوقي، مدير الإدارة العامة للخدمات الذكية، إن خدمة عين الشرطة تأتي تنفيذاً لمبدأ الشراكة المجتمعية الذي تحرص شرطة دبي على تعزيزه مع مختلف القطاعات وشرائح المجتمع عن طريق المساهمة في حفظ الأمن والحد من الجريمة والإبلاغ عن التجاوزات غير القانونية.

وأوضح أنه باستطاعة أي شخص استخدام الخدمة بالضغط على خدمة عين الشرطة في تطبيق شرطة دبي على ساعة أبل واختيار نوع البلاغ ومن ثم تحديد موقع البلاغ على الخريطة وإرساله وبعدها يتم إرسال البلاغ للجهات المعنية لاتخاذ اللازم.

وقال الرزوقي إن هذه الخدمة تأتي في إطار الجهود المتواصلة لفريق الإدارة العامة للخدمات الذكية وبالتعاون مع الإدارات العامة الرئيسة في شرطة دبي بتحويل جميع الخدمات التي تقدمها للجمهور إلى خدمات ذكية مطورة ومتوفرة عبر الهاتف وذلك في ظل توجهات حكومة دبي الذكية ومبادرات مدينة دبي الأذكى عالمياً.

أهداف

ثمن المزينة الجهود المبذولة في الإدارة العامة للعمليات لتحقيق أهداف شرطة دبي، حيث استطاع مركز القيادة والسيطرة خلال 11 شهراً من العام الماضي استقبال مليونين و485 ألفاً و132 مكالمة، كما استقبل مركز الاتصال 901 للحالات غير الطارئة في الفترة نفسها 114 ألفاً و367 مكالمة غير طارئة.

طباعة Email