00
إكسبو 2020 دبي اليوم

75 وفاة و57 إصابة في حوادث مرورية بأبوظبي خلال 4 شهور

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت شرطة أبوظبي، عن انخفاض وفيات الحوادث المرورية من 87 وفاة إلى 75، بنسبة 14 %، والإصابات البليغة من 88 إلى 57 إصابة بنسبة 35 %، وعدد الحوادث المرورية من 683 إلى 624 بنسبة 9 %، خلال الأربعة شهور الأولى من العام الجاري، في إشارة إلى تواصل تحسن مستويات السلامة المرورية بإمارة أبوظبي، وذلك بحسب العميد المهندس حسين أحمد الحارثي مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي.

وأكد الحارثي لـ «البيان»، أن استمرار تحسن مستويات مؤشرات السلامة المرورية بالإمارة، نتيجة إيجابية لتطبيق الخطة طويلة الأجل، والمنظومة المتكاملة التي وضعتها المديرية عام 2010.

أبرز الأسباب

وذكر أن من أبرز الأسباب التي أدت إلى وقوع تلك الحوادث، الانحراف المفاجئ، يليه السرعة دون مراعاة ظروف الطريق، وعدم تقدير مستعملي الطريق وعدم الالتزام بخط الطريق والإهمال وعدم الانتباه، وتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، وغيرها من الأسباب الأخرى.

وأوضح أن الحوادث التي وقعت خلال الفترة المسائية، شكلت نسبة 35 %، تليها الحوادث التي وقعت خلال الفترة الصباحية، وبلغت 26 %، ثم الحوادث التي وقعت خلال فترة الظهيرة، وبلغت 24 %، بينما بلغت الحوادث التي تقع خلال فترة العصر نحو 15 %. ودعا الحارثي، السائقين إلى الالتزام بقانون السير والمرور، وخفض السرعات والانتباه وربط حزام الأمان وعدم الانشغال بالهاتف أثناء القيادة، وخفض السرعات بالقرب من الإشارات الضوئية، وترك مسافة كافية، بما يسهم في توفير السلامة المرورية لمستخدمي الطريق.

السلامة المرورية

وقال إن السلامة المرورية تشغل حيزاً كبيراً في قائمة الأهداف الاستراتيجية لشرطة أبوظبي، وتضعها في قائمة أهدافها وتبنيها في مختلف برامجها وأنشطتها، لدورها البارز في الحد من نزيف الطاقات المادية والبشرية الناجمة عن آثار الحوادث المرورية، لافتاً إلى الجهود المبذولة لتعزيز السلامة المرورية، باعتبارها مسؤولية مجتمعية، تتطلب تكاتف جميع شرائح المجتمع لتحسينها.

وأكد تطلع شرطة أبوظبي، من خلال خطتها للسلامة المرورية خلال الأعوام المقبلة، بالعمل على تقليل معدلات الإصابات البليغة والوفيات، والوصول إلى معدل ثلاث وفيات لكل 100 ألف من السكان، من خلال إطلاق المرحلة الثانية من خطتها الاستراتيجية (2015-2021) طويلة الأمد، التي ترتكز على ستة محاور رئيسة للأعوام المقبلة، تجسيداً لرؤية وزارة الداخلية.

وأضاف أن شرطة أبوظبي تسعى في مجال السلامة المرورية خلال العام الجاري 2015، إلى إحداث نقلة نوعية في مستوى الخدمات المقدمة للجمهور، والارتقاء بها إلى أفضل الممارسات ومعايير الجودة، وتحرص المديرية على نشر ثقافة الجودة والتميز بين العاملين لديها، بما يسهم في القيام بالأعمال المطلوبة على الوجه الأكمل.

ولفت إلى الحرص على تعزيز التواصل مع الشركاء الاستراتيجيين، والاستمرار في تطوير الأنظمة الداعمة لتنفيذ أفضل الممارسات العالمية، من خلال استخدام نظم الذكاء الاصطناعي، وتوظيف نظم المعلومات الجغرافية وحركة المركبات على الجسور، وتوظيف الأنظمة والبرامج الذكية في الضبط المروري، واستخدام نظام المحاكاة ثلاثية الأبعاد للحركة المرورية لتوفير سلامة مرورية مستدامة.

6 سيارات

سيطرت فرق الدفاع المدني والتدخل السريع بإدارة الطوارئ والسلامة العامة بشرطة أبوظبي، ظهر أول من أمس، على حريق شب في 6 سيارات، كانت متوقفة داخل مواقف السيارات بمركز مزيد مول التجاري في مدينة محمد بن زايد.

وقال المقدم محمد عبد الجليل الأنصاري مدير عام الدفاع المدني بأبوظبي، إن غرفة العمليات تلقت بلاغاً يفيد باندلاع حريق في سيارة متوقفة بمزيد مول، في حدود الساعة 12 و55 دقيقة ظهراً، مشيراً إلى أن فرق الدفاع المدني والتدخل السريع، انتقلت إلى موقع الحادث في غضون ثلاث دقائق، الأمر الذي حال دون انتقال الحريق إلى باقي السيارات المحيطة بموقع الحادث.

طباعة Email