00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«المحمول» يتسبب في إصابة أميركي على طريق العين

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تسبب استخدام الهاتف المتحرك في إصابة شخص أميركي الجنسية إصابة بليغة وتحطم مركبته بعدما اصطدم بشاحنة على طريق دبي العين الأسبوع الماضي، واعترف المصاب أنه كان يستخدم الهاتف قبل لحظات من وقوع الحادث وأنه فوجئ بالشاحنة تبطئ من سرعتها ما ادى الى اصطدام وتحطم الجزء الامامي من المركبة تماما وإصابته إصابة بليغة نقل على إثرها إلى المستشفى في حالة صعبة.

وقال العقيد سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي لـ «البيان» انه ورغم التحذيرات المستمرة لشرطة دبي بمنع استخدام الهاتف النقال أثناء القيادة حفاظا على الأرواح، إلا إن البعض يصر على ذلك معتقدا انه اكبر من الطريق وأخطاره وأنه قادر على التركيز في القيادة ومطالعة الهاتف وذلك أمر غير صحيح والدليل ما يقع يوميا من حوادث قاتلة على الطرقات.

ودعا العقيد المزروعي أفراد الجمهور إلى إدراك المخاطر المحتملة التي يتعرض لها السائقون الذين يستخدمون الهاتف النقال أثناء قيادتهم المركبة، مشيرا إلى أن استخدام الهاتف النقال يشتت انتباه السائق، ويضاعف احتمال وقوع الحوادث، لأنه يتسبب في تعطيل جزء كبير من الوظائف الحيوية الضرورية للقيادة الآمنة، كما إن قدرة الإنسان على التصرف بسرعة لتجنب الخطر القادم تقل في حال استخدام الهاتف النقال خاصة في مطالعة مواقع التواصل الاجتماعي.

ولفت مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي إلى أن أحد الأسباب الأخرى التي تتسبب في وقوع الحوادث بسبب الهاتف، سقوط الهاتف أثناء القيادة، أو عدم القدرة على التحكم فيه بيد واحدة نظرا لكبر حجم الهواتف الجديدة، منوها بأن البعض يشتكي من تحرير مخالفات الهاتف النقال غيابياً في حين أن الهدف من المخالفة الردع والحفاظ على الأرواح خاصة أنه يصعب على رجل المرور إيقاف المركبات على جانبي الطريق وتحرير المخالفة وأن القانون اجاز له تحرير المخالفات غيابيا.

في سياق آخر؛ وقع حادث بسيط مقابل القرية العالمية بالاتجاه إلى أبوظبي ظهر امس نتجت عنه إصابتان بسيطتان، وتبين أن سبب الحادث انفجار الإطار الخلفي جهة اليمين وانحراف وتدهور المركبة خارج الشارع، وتم نقل المركبة من حرم الطريق وتسيير الحركة المرورية.

ردة الفعل

أوضح العقيد المزروعي أن اعتياد مطالعة وسائل التواصل الاجتماعي واستخدام «واتس أب» والكتابة أثناء القيادة، فإن ذلك فاقم من أسباب وقوع المزيد من الحوادث على الطرقات، لافتا الى أن نتائج بعض الدراسات المرورية أشارت إلى أن ردة فعل السائقين المشغولين بالاتصال عبر الهاتف المتحرك أثناء القيادة تساوي الوقوع تحت تأثير الكحول بنسبة 80 %.

طباعة Email