00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شرطة أبوظبي تطلق «تعلم قبل أن تتألم»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت شرطة أبوظبي ممثلة في إدارة مراكز الدعم الاجتماعي، بالتعاون مع إدارة تقنية المعلومات والاتصالات، حملة «تعلم قبل أن تتألم»، للتوعية بالمخاطر المستحدثة والاجتماعية التي يواجهها النشء عند استخدامهم التقنيات والتطبيقات الحديثة؛ والتي هي ضرورة عصرية لا بد منها.

وحضر اطلاق الحملة اللواء عمير محمد المهيري، مدير عام العمليات الشرطية بشرطة أبوظبي، موضحاً أنها تجسد أهداف القيادة الشرطية عبر ترسيخ أفضل المفاهيم العالمية للعمل الشرطي بتفاعله مع جميع أفراد المجتمع، مشيراً إلى تضافر الجهود الرامية لتعزيز مسيرة الأمن والأمان، داعياً الجميع لمضاعفة الجهود والمشاركة الفاعلة لإنجاح فعاليات الحملة لتحقيق أهدافها النبيلة في خدمة المجتمع.

الأمن الشامل

وأضاف: إن الحملة تأتي ضمن خطط شرطة أبوظبي لتدعيم مفهوم الأمن الشامل، وترسيخ دور الشرطة كمؤسسة رائدة في طليعة المؤسسات الوطنية التي تدعم الاستقرار المجتمعي، وتعزيز التواصل مع شرائح المجتمع المختلفة بوسائل توعية معاصرة.

وأكد العميد نجم الحوسني، مدير إدارة مراكز الدعم الاجتماعي في شرطة أبوظبي، أن الإدارة حريصة على معالجة الظواهر السلبية في المجتمع؛ وتعزيز أسس حمايته وتمتين أواصر الألفة بين مكوناته المختلفة، وتطبيق استراتيجيات تضمن نشر الثقافة الأمنية وحفظ الأمن والأمان بصورة وقائية قبل وقوع الجريمة، داعياً إلى تكاتف الجميع لتحقيق الأهداف السامية التي نسعى إليها لتعزيز الأمن المجتمعي.

تغيرات سريعة

وأضاف أننا كأفراد ومؤسسات نستشعر ونلحظ التغيرات السريعة المتلاحقة والمؤثرة في جميع أمور حياتنا اليومية، مما يضع الفرد والأسرة في مواجهة مستمرة مع التحديات والظروف المستجدة، والتي تحتاج إلى معارف ومهارات وجهد للتكيف والاستفادة منها، حيث إن النمو المتسارع الذي تنعم به دولتنا قد أدى إلى بروز تحديات حضارية واجتماعية واقتصادية وتقنية، ألقت ببعض جوانبها السلبية على بعض شرائح المجتمع، موضحاً أن الحملة تأتي لتسليط الضوء على القضايا الحديثة في مجتمعتنا المتمثلة في الاستخدام الخاطئ لوسائل التواصل التقنية.

طباعة Email