00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أغرب 8 طرق لتمرير الممنوعات إلى الدولة

مهربون يخفون المخدرات في سعف نخيل وأبواب خشبية

ت + ت - الحجم الطبيعي

لمشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

يستخدم مهربو المخدرات العديد من الطرق المبتكرة والغريبة، باللجوء إلى الحيلة لتهريب سمومهم عبر الدول، غير مبالين بمخاطر أفعالهم، متجاوزين كل الحدود والقوانين لتحقيق غاياتهم، التي غالباً ما يتم إحباطها من قبل الجهات الأمنية.

في هذا السياق نورد أغرب 8 طرق اتبعها مهربو المخدرات لتمرير سمومهم إلى الإمارات، وأهم ما يميز هذه العمليات، استخدام حيل متقنة وجديدة وغريبة في الوقت نفسه، في محاولة التهريب، وهي الوسيلة، التي يراهن عليها تجار المخدرات في تهريب سمومهم.

الأبواب الخشبية

أول عمليات التهريب الـ8 التي نشرتها مجلة 999 الأمنية التي تصدر عن وزارة الداخلية في عددها الأخير، التي تم ضبطها من قبل الجهات الأمنية عملية «الأبواب الخشبية»، التي تعد غاية في الغرابة، ما أطلق عليه «عملية الأبواب الخشبية»، التي تعد من أكبر الضبطيات في الدولة بمجموع 4.5 ملايين قرص مخدر ضبطت في العين ودبي، حيث نجحت شرطة أبوظبي في إحباط ترويج هذه الكمية من المخدرات بقيمة تقديرية، تبلغ 250 مليون درهم كانت بحوزة عصابة من 4 أشخاص.

وأخذت عملية الأبواب الخشبية طابعاً غير تقليدي، فالأقراص المخدرة كانت محشوة ومخبأة بصورة احترافية مبتكرة في أضلاع (إطارات) خشبية ثلاثية عددها 108 أضلاع، تطوق من الخارج بـ63 باباً خشبياً، وتم تحريز الأضلاع الخشبية، التي تم تفريغها والمحشوة بالممنوعات وعددها 60 ضلعاً ثلاثياً وتطوق 20 باباً خشبياً وبموازاة ذلك تم تفتيش المستودع المراقب، وتبين وجود 48 ضلعاً ثلاثياً تطوق 16 باباً خشبياً آخر مخبأة بداخليها السموم المخدرة بالطريقة نفسها، فتم تحريز الحبوب في 19 حقيبة سفر.

عملية العيد

أما العملية الثانية فأطلق عليها «عملية العيد»، التي من خلالها أحبطت شرطة أبوظبي ترويج 18.5 كيلو غراماً من مخدر الحشيش كانت بحوزة خليجي بقصد التعاطي واستعد لترويجها للشباب في عطلة أيام العيد في عملية أطلق عليها «عملية العيد»، لأنها جرت عشية أول أيام عيد الفطر، حيث وردت لقسم مكافحة المخدرات معلومات سرية عن حيازة أحد المشتبهين، وتم التعرف إلى هوية مروجها، وتم إخضاعه للمتابعة الشرطية، ومداهمة منزله في أبوظبي.

وعمد المشتبه به إلى إخفاء المخدرات بشكل احترافي داخل سيارته، حيث وجدت السموم المخدرة مخبأة، ومكيّسة بسرية داخل إطار سيارة و«شوال» خيش، كما ضبط بحوزته 100 ألف درهم، وممنوعات أخرى.

الترانزيت

في عملية «الترانزيت» ضبطت شرطة أبوظبي ثلاثة مهربين لمخدرات أفارقه لشروعهم بطرائق مختلفة في تخبئة وتهريب السموم المخدرة، عبر ترانزيت مطار أبوظبي في ثلاث قضايا منفصلة، وقعت في غضون 20 يوماً فقد تم القبض على المشتبه به الأول أثناء محاولته تهريب كوكايين بإخفائه في لباس ضاغط خاص برياضة السباحة خلف ظهرة وتبين لاحقاً أنها مسحوق كوكايين تزن 2.1 كغم، أما المشتبه به الثاني فكان يخفي كبسولات في أحشائه بعد الكشف عليه في غرفة الأشعة بلغ عددها 85 كبسولة محشوة بمخدر الهيروين بوزن 1.8 كغم، والثالث تم العثور على 4 أكياس مغلقة مخبأة بعناية في تجاويف سرية في قاع وسقف حقيبة سفره، وتبين لاحقاً أنها تحوي مخدرات.

ترامادول إيراني

وبالتعاون والتنسيق مع وحدات مكافحة المخدرات في دبي والشارقة تم ضبط 89800 قرص من الترامادول الإيراني في عمليتين منفصلتين، خلال الربع الأول من 2014.

العملية الأولى تمت بعد ورود معلومات موثوقة المصدر تؤكد تورط شخصين باستلام كمية من الأقراص المخدرة كانت موضوعة بإحدى المناطق في رأس الخيمة، لنقلها إلى دبي وتم ضبطهما في دبي بعد أن تمت مداهمتهما وبحوزتهما 23800 قرص من الترامادول، وتمكن فريق آخر من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية من إفشال محاولة تهريب 60 ألف قرص من العقار نفسه، بواسطة سفينة خشبية إيرانية قادمة من ميناء «شاه بهار» الإيراني إلى خور الشارقة.

سعف النخيل

في عملية سعف النخيل، ضبطت شرطة أبوظبي بالاشتراك مع وزارة الداخلية رجلاً مخالفاً لقانون الإقامة بحوزته 26 كغم حشيش و12200 قرص مخدر ولفافات مغلقة من الأفيون مخبأة في شوالات، ومدفونة بمزرعة في مدينة العين، يعلوها سعف نخيل وأخشاب ورمال في عملية أطلق عليها «سعف النخيل»، وتم ضبط المشتبه به في عملية نوعية بامتياز تمكن فيها شرطي متخف بدور مشترٍ أن يصل للتاجر، ويتفق معه على بيع 26 كغم من مخدر الحشيش مقابل 135 ألف درهم.

ساو باولو

في عملية «ساو باولو» أحبطت شرطة أبوظبي محاولة تهريب 144 كبسولة مخدرات كوكايين في 4 قضايا منفصلة وتهريبها، عبر مطار أبوظبي الدولي في غضون 12 يوماً حيث أظهرت التحقيقات أن العامل المشترك بين القضايا الأربع المضبوطة كان خط السفر الذي سلكه المشتبه بهم من مطار ساو باولو البرازيلي إلى مطارات لاغوس، وكانو، وأبوجا النيجيرية، عبوراً بمطار أبوظبي الدولي.

المتورطون في جريمة التهريب كانوا يعتزمون ترك المخدرات في أمعائهم لمدة زمنية تزيد على 24 ساعة بغية نقلها وتوصيلها مقابل مبالغ زهيدة، ما يشكل خطراً كبيراً على حياتهم، حيث إن طريقة التهريب بهذه الصورة تعد مجازفة خطرة نظراً لإمكانية تعرض حاملها إلى التسمم أو الوفاة في حال انفجرت إحدى الكبسولات في الأمعاء.

من دبي إلى ميلانو

نجحت شرطة أبوظبي بفضل تعاونها الإقليمي والدولي في ضبط محاولات لتهريب مخدر الهيروين عبر مطارات دبي ومسقط وميلانو، فقد أحبطت السلطات المختصة تهريب وترويج مخدرات تزن 22 كغم من مخدر الهيروين تقدر قيمتها السوقية بأكثر من 1.5 مليون درهم في حال بيعها بالجملة، ونحو 10 ملايين درهم، في حال بيعها بالمفرق.

وتم ضبط 5 أشخاص من جنسيات آسيوية وأفريقية، اثنان منهم في مطار دبي، وثالث في مطار مسقط، فيما تم ضبط الرابع في مطار ميلانو الدولي في إيطاليا، أما الخامس فتم ضبطه ميدانياً، بعد تورطه في محاولة ترويج 17.5 كغم من المخدرات في إحدى إمارات الدولة.

أنابيب حديدية

في هذه العملية ضبطت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي عصابة حاولت تهريب كمية من العقاقير المخدرة الكبتاجون إلى الدولة، ومنها إلى دولة أخرى مخبأة داخل أنابيب حديدية مصممة خصيصاً لتهريب المخدرات.

وأشارت المعلومات إلى أن المواد محملة على شحنة في رأس الخور الصناعية، وتبين عند اقتياد المتهم إلى مكان الشاحنة ومعاينتها أن حمولتها عبارة عن مجموعة كبيرة من الأنابيب الحديدة عددها 165 أنبوباً، وأخفيت المخدرات داخلها على نحو احترافي ليس من السهولة اكتشافها، حيث توصل رجال مكافحة المخدرات بكفاءتهم إلى المخابئ السرية، التي كانت تحتوي على 6.5 ملايين حبة كبتاجون يقدر ثمنها بنحو 65 مليون درهم.

طباعة Email